أنشأت الجامعة مكتبًا لمساعد رئيس الجامعة للعلاقات الخارجية؛ ليكون مسؤولًا عن وظائف التواصل الخارجي. ويعدّ مكتب العلاقات الخارجية نقطة الاتصال الأولى للجامعات أو المؤسّسات الدولية الأخرى التي ترغب في التعاون مع جامعة نزوى. ومن هذا المنطلق، يستضيف مكتب العلاقات الخارجية باستمرارٍ موظفين وأعضاء هيئة التدريس من الخارج، ويوفّر لهم جولاتٍ داخل الحرم الجامعي، ومن أجل ربطهم مع الأشخاص والجهات المعنيّة في الجامعة. كما يتفاوض المكتب وينفّذ الوثائق ومذكرات التفاهم التي تؤسِّس العلاقات الرسمية بين جامعة نزوى وغيرها من المؤسسات.

      ومن جهةٍ أخرى، يمثّل مكتب مساعد الرئيس للعلاقات الخارجية نقطة وصول لمن يرغب من المجتمع الجامعي في الدراسة في الخارج، ويعمل على مساعدة الطلاب الأجانب الذين يرغبون في القدوم للدّراسة في جامعة نزوى. كما يقوم بإيجاد طرقٍ مبتكرةٍ لاستقطاب هيئة تدريس دوليّين عالية الجودة. وفي نطاق توسيع التفاعل بين جامعة نزوى وغيرها من المؤسسات الأكاديمية الوطنية والدولية والهيئات البحثية؛ يسعى مكتب العلاقات الخارجية إلى توسيع قدرات الجامعة، وتزويد الطلاب وأعضاء هيئة التدريس والموظفين بأكبر عددٍ من الفرص للتطوير الشخصي والمهني والأكاديمي.

      وقد صمّم مكتب مساعد الرئيس للعلاقات الخارجية عددًا من البرامج لتحقيق أهدافها ومنها: "برنامج آفاق عالمية للدراسة الصيفية"، وبرنامج "الأستاذ الزائر للتدريس والبحث"، وبرنامج "المساقات الصّيفية للطلبة الدوليّين"، وجماعة "الطلاب السفراء"، ومحاضرات لكبار الشّخصيات. تساعد هذه البرامج على تحقيق مفهوم "الجامعة المنتجة"، كما تعمل على إبراز الجامعة كمركز تفاعلٍ في البيئة المحلية المحيطة والمجتمعات الأكاديمية الكبرى حول العالم.