|   22 سبتمبر 2017م

 

 

 

 

لماذا نتعلم اللغة الألمانية ؟؟

تشغل جمهورية ألمانيا الاتحادية مكانة مركزية في أوروبا، كما أنها القوة المحركة للعديد من السياسات والاقتصادات، والتطورات الفكرية والفنية في القارة. واللغة الألمانية هي اللغة الرسمية للعديد من دول أوروبا، مثل: النمسا، وسويسرا، ولوكسمبورج، وليشتنشتاين. كما أنها لغة أقليات منتشرة في العديد من الدول، ويتحدث بها أكثر من مئة وعشرون مليون شخص. ونتيجة لذلك، يعد طلاب اللغة الألمانية من الطلاب الأكثر طلبا للتوظيف من قبل أصحاب الأعمال الرائدة. وتتمثل الفرص الوظيفية لهذا التخصص في وجود أكثر من أربع مئة شركة ألمانية في منطقة الخليج العربي. إضافة إلى ذلك، يؤدي النمو في أعداد السياح من الدول المتحدثة باللغة الألمانية إلى زيادة مهمة في الفرص الوظيفية لهذا التخصص.

كما أن المهارة في التحدث باللغة الألمانية ستُحسن العلاقات التجارية مع الشركاء التجاريين في ألمانيا، وهي ثالث أكبر دولة صناعية وأحد أهم الدول المصدرة للبضائع في العالم.

وفي ما يخص فرص التوظيف بشكل عام، سيزود تخصص اللغة الألمانية الطلبة بالمهارات التخصصية التي ستميزهم عن غيرهم من الباحثين عن عمل في مجال الأعمال التجارية.

وتعد جامعة نزوى أول جامعة تقدم برنامج اللغة الألمانية في منطقة الخليج العربي.