|   06 أبريل 2020م

تهتم جامعة نزوى بالتدريب وخدمة المجتمع بنفس درجة اهتمامها بالتدريس الجامعي والبحث العلمي. حيث يعد التدريب وخدمة المجتمع بكلية العلوم والآداب بجامعة نزوى، محورين أساسيين في الحياة الجامعية. ومن هنا يسعى مكتب مساعد العميد للتدريب إلى تنمية الصلة والتعاون بين جامعة نزوى والمجتمع المحلي باعتباره حلقة الوصل بين أقسام الكلية والجهات الحكومية والخاصة والأهلية من أجل تدريب طلبة الجامعة بشكل خاص وتدريب موظفي الجامعة في بعض الاحيان.

ويساهم مكتب مساعد العميد للتدريب بالتنسيق مع مكتب التوجيه الوظيفي ومتابعة الخريجين في التواصل مع خريجي الكلية وذلك من خلال تنظيم لقاء سنوي يجعهم ببعض الجهات ذات العلاقة بتخصصاتهم وإمكانية توظيفهم.

كما يساهم مكتب مساعد العميد للتدريب بالتنسيق مع مركز خدمة المجتمع على التواصل المستمر مع المجتمع المحلي من خلال مجموعة من البرامج والفعاليات والأنشطة المجتمعية التي يتم تنفيذها من خلال طلبة وموظفي الكلية. حيث يقوم المكتب بترشيح أعضاء هيئة تدريس لعقد ورش ودورات تدريبية داخل الجامعة وخارجها موجهة للمجتمع المحلي بكافة فئاته. كما يقوم بالتنسيق والاشراف على تدريب الطلبة أثناء تطبيقهم للتربية العملية.

وانطلاقاً من مبدأ عدم التركيز على المفهوم الأكاديمي فحسب، فإن مكتب مساعد العميد للتدريب يسعى إلى تفعيل مبدأ المشاركة التبادلية بين الكلية ومؤسسات المجتمع المحلي، ساعين إلى إيجاد شباب جامعي منتمٍ لمجتمعه، ومحبٍ للعمل التطوعي، وقادرٍ على خدمة مجتمعه بكل كفاءة واقتدار، ومشاركا في جميع فعاليات وأنشطة الجامعة مثل المواسم اثقافية والمسابقات داخل وخارج الجامعة.