|   21 يناير 2020م
السابقالتالي


نظم مركز الخليل للدراسات العربية والإنسانية ندوة علمية بتاريخ ٢٠١٧/١١/٧م  بعنوان: اللغة والطبيعة في جنوب الجزيرة العربية؛ اللغات العربية الجنوبية الحديثة.

وقد حاضر فيها من جامعة ليدز البريطانية الدكتورة جانيت واتسون المديرة القيادية في مركز اللغات في جامعة ليدز, وعضو الأكاديمية البريطانية. ومن صلالة الأستاذ علي المهري الباحث والناطق باللغتين الشحرية والمهريةومساعد في أبحاث اللغات الجنوبية الحديثة. وتحدثت د. جانيت عن أثر البيئة في ظهور اللغة مشيرة إلى أبرز المظاهر اللغوية والثقافية في اللغات العربية الجنوبية الحديثة. كما عرضت خارطة بينت فيها المواقع الجغرافية المتحدثة باللغة العربية الجنوبية الحديثة. وحددت د. جانيت العوامل البيئية والاجتماعية  التي تهدد بانقراض تلك اللغات في عصرنا الحالي، داعية إلى الاهتمام بهذه اللغات كونها تمثل إرثا ثقافيا وعلميا مهما. وتحدث الباحث علي المهري عن مفردات في اللغة المهرية وتداخلها مع اللغة الشحرية ومطابقتها مع البطحرية أو الحرسوسية، وقد أعطى أمثلة لعبارات وجمل وأسماء وبما يقابلها في اللغة العربية. وبعد ذلك، دعا مدير الندوة د. سليمان الحسيني الجمهور-الذي غصَّت به القاعة- إلى طرح الأسئلة والاستفسارات، وقد أثرى النقاش والتفاعل مع المحاضرين مواضيع الندوة التي حضرها عدد كبير من المتخصصين والباحثين في اللغات واللهجات العمانية ومن ولايات عدة. وفي ختام الندوة قدَّم مدير مركز الخليل الفراهيدي الدكتور محمد بن ناصر المحروقي شهادتي محبّة وتقدير للمحاضِرَينِ عرفانا بجهودهما.

xxx er