الرئيسة
English تغير الألون تغير حجم الخط البريد الإلكتروني يوتيوب فيسبوك تويتر نسخة الموقع للهاتف المحمول
جامعة نزوى تحت رعاية محافظ الدَّاخلية.. الجامعة تحتضن أمسيَّة الهجن والبادية
السابقالتالي


تحت رعاية محافظ الدَّاخلية.. الجامعة تحتضن أمسيَّة الهجن والبادية

تحت سماء شهباء جامعة نزوى، وعلى صعيد أرضها، رعى سعادة الشَّيخ الدُّكتور خليفة بن حمد بن هلال السَّعدي - محافظ الدَّاخليَّة- مساء أمس (الإثنين 19/12/ 2011م) أمسيَّة الهجن والبادية بحضور عددٍ من أصحاب السَّعادة ولاة محافظة الدَّاخلية، والقادة العسكرين، وشيوخ وأعيان المحافظة، وجمعٌ كبيرٌ من الجمهور المحبّ لحياة البادية والهجن.

تحت رعاية محافظ الدَّاخلية.. الجامعة تحتضن أمسيَّة الهجن والبادية 

بدأت الأمسيَّة بلوحةٍ ترحيبيَّةٍ قدَّمها الطِّفلان محمَّد بن ناصر الحبسي، وعالية بنت مبارك الشّعيليَّة تغنيا فيها بحداء البادية قصائد نبطيَّةً من الشِّعر النَّبطي المنسجم مع بساطة العيش وسماحته في البادية؛ ابتهاجًا بهذه المناسبة وترحيبًا براعي الحفل الحضور. أعقب ذلك عرضٌ مرئيٌّ بعنوان "الهجن والبادية" شاهد من خلاله الحضور عرضًا حيًّا للحياة في البادية، وتعرَّفوا من خلاله على عيش الإنسان البدوي الَّذي عُرف عنه بأنَّه لا يتقيَّد بحدودٍ جغرافيَّة أو حدودٍ معروفةٍ؛ فحيثما وجد الماء والعشب شدَّ الرِّحال إليهما في قوافل جماعيَّةٍ أو فرديَّةٍ. كما جسَّد العرض حياة الإبل العُمانيَّة الأصيلة وأنواعها وكيفيَّة تربيتها، وأسمائها.

تحت رعاية محافظ الدَّاخلية.. الجامعة تحتضن أمسيَّة الهجن والبادية

بعد ذلك أُخذ الحضور إلى متابعة جانبٍ مهمٍّ من جوانب الحياة البدويَّة في السَّلطنة؛ حيث فقرة "فنون البادية" قدَّمها الشَّاعر شبيب الجنيبي، واحتوت على شلَّةٍ بدويَّةٍ ثم فنِّ التَّغرود، وصدح بها الشَّاعران زايد القريني وعبدالله القريني، فيما تغنَّى الشَّاعر خليفة الوهيبي بقصيدةٍ نبطيَّةٍ تفتخر بحياة الهجن والبادية، وتفاخر بمنجزات النَّهضة المباركة تحت ظلِّ القيادة الحكيمة لحضرة صاحب الجلالة السُّلطان قابوس بن سعيد المعظَّم – حفظه الله ورعاه-.

تحت رعاية محافظ الدَّاخلية.. الجامعة تحتضن أمسيَّة الهجن والبادية

وتخلَّل الأمسيَّة مسرحيَّةٌ هادفةٌ بعنوان "النَّاموس" مزجت بين الحياة الحضرية والبدويَّة، ورمت إلى تعريف المجتمع بالحياة البدويَّة وبساطتها، كما دعت إلى الاستثمار في البادية؛ حيث الهجن وتربيتها، وسباقاتها، إلى جانب تعريف النَّاس بمفهوم التَّضمير والمضمِّر الَّذي يسيس التَّربية للهجن ويدرِّبها على السِّباقات، وكيف أنَّ الهجن ثمينةٌ ماديًّا وعنويًّا في الحياة. وقد شارك في تمثيل المسرحيَّة أنور المحروقي، وماجد العوفي، وفاضل السّليماني، وعادل السُّليماني. بعد ذلك تمَّ عرض مشهدٍ متلفَّز من إعداد الإعلامي سعيد بن عامر البرطماني، يحكي إنجازات الهجن والمضمر العُماني محليًّا وعالميًّا؛ حيث إنَّ السَّلطنة فيها العديد من مضمري الإبل الَّذي وضعوا بصمةً واضحةً على هذا المستوى، ومن أبرز المضمِّرين العُمانيِّين الَّذين برق اسمهم على مستوى دول الخليج العربي: سعيد بن شطيط الوهيبي الملقَّب بشاطر المضمِّرين، وعبيد بن محمَّد الوهيبي، وعبدالله بن طويرش الوهيبي وغيرهم.

تحت رعاية محافظ الدَّاخلية.. الجامعة تحتضن أمسيَّة الهجن والبادية

وختمت الأمسيَّة بأغنيَّة من أغاني البادية وفنِّ (اليولة) الشَّعبي، تغنى بها أحمد الدّرعي. بعدها تمَّ تكريم المشاركين والمساهمين في الأمسيَّة.

يذكر أنَّ هذه الأمسيَّة نظِّمت بمبادرةٍ فرديَّةٍ من أحمد بن ناصر الجنيبي وإسماعيل بن أحمد الرِّيامي بالتَّعاون والتَّنسيق مع مركز خدمة المجتمع بالجامعة، وهدفت إلى تأكيد القيمة العظيمة للموروث العُماني الأصيل، وإظهار حياة البادية على حقيقتها وأهميَّتها، إلى جانب إيلاء الإبل وتربيتها وتدريبها أهميَّة أكبر من قبل المجتمع والحكومة.

تحت رعاية محافظ الدَّاخلية.. الجامعة تحتضن أمسيَّة الهجن والبادية

مشاركة:
خريطة الموقع  |  اتصل بنا  |  دليل الموظفين                     للاستفسار: 25446200-00968       © 2014 جامعة نزوى RSS يوتيوب فيسبوك تويتر جوجل بلس     صحيح HTML5 صحيح CSS3