|   12 أغسطس 2020م
السابقالتالي


طلاب \"برنامج آفاق عالميَّة\" المبتعثون إلى جامعة برونِل يبدأون دراستهم.. ويطَّلعون على أهمِّ المعالم التَّاريخيَّة في لندن 

متابعة وتحرير- قسـم الإعــلام بجامعــة نـَــزوى

تقارير وتصوير- مشرفي البعثة الطُّلابيَّة إلى جامعة برونِل:

          بعد رحلةٍ استغرقت عدَّة ساعاتٍ من مطار مسقط الدَّوليِّ إلى المملكة المتَّحدة، وصل الطُّلاب المبتعثون للدِّرسة الصَّيفيَّة في جامعة برونِل البريطانيَّة - والَّذين يبلغ عددهم 56 طالبًا وطالبةً- إلى وجهتهم ومقصدهم العلميّ. حيث تقع جامعة برونِل في أوكسبريدج غرب العاصمة البريطانيَّة لندن، وتأسَّست في عام 1966م، وتعدُّ من الجامعات البريطانيَّة العريقة والمرموقة، لما تقدِّمه للطُّلاب من برامج تدريسيَّةٍ ممزوجةٍ بالبحث العلمي والتِّكنولوجيا المعاصرة، ويدرس فيها حوالي (15000) طالب من ما يقارب مائة بلد من أنحاء العالم.

          وقد باشر طلاب برنامج "آفاق عالميَّةٌ للدِّراسة الصَّيفيَّة 2012م" دراستهم في جامعة برونل بعد أن أقيم لهم حفلٌ ترحيبيٌّ قدَّمت من خلال الأستاذة سالي تريفر - المديرة الأكاديميَّة لمركز اللُّغات الدَّولي بجامعة برونِل- كلمةً رحَّبت في مستهلِّها بطلاب برنامج آفاق عالميَّة، وشكرت فيها جامعة نزوى على توفيقها في اختيار جامعة برونِل؛ لتكون محطَّةً من محطَّات برنامج آفاق عالميَّة للدِّراسة الصَّيفيَّة 2012م، وأعطت تريفر الطَّلاب المبتعثين معلوماتٍ تعريفيَّة بالجامعة وما تحتويه من كليَّاتٍ ومراكز علميَّة، إلى جانب إعطائه الطُّلاب نصائح وإرشاداتٍ للتَّعلُّم في الجامعة. كما ألقت الأستاذة دانيليا فيشر – مسؤولة شؤون الطُّلاب في جامعة برونِل- كلمةً تعريفيَّةً بالبرنامج الَّذي ستسير عليه الدِّراسة في الجامعة؛ حيث إنَّ الطُّلاب سيدرسون مساقين في اللُّغة الإنجليزيَّة والثَّقافة الإنجليزيَّة، كما سيحظون ببرنامجٍ للاطِّلاع الثَّقافي، والتَّعرُّف على المجتمع البريطاني وحضارته عن كثب، إلى جانب توفير الرِّعاية الصِّحيَّة اللازمة. وأضحت الأستاذة دانيليا أنَّ برنامج تعليم اللُّغة الإنجليزيَّة في جامعة برونيل هو برنامجٌ لتعليم اللُّغة الإنجليزيَّة على مدار العام، وتمَّ إعداده لتحسين المستوى العام والأكاديميِّ للُّغة الإنجليزيَّة لإعداد الطُّلاب للحياة العلميَّة والدِّراسة الأكاديميَّة لدى الطُّالب. ومن خلاله ستكون الفرصة سانحةً للطُّلاب من أجل ممارسة اللُّغة الإنجليزيَّة في مواقف الحياة اليوميَّة من أجل تطوير معرفة الطُّلاب وفهمهم لقواعد اللُّغة الإنجليزيَّة والمعاني وتحسين المهارات الدِّراسيَّة؛ ليكونوا مؤهَّلين للدِّراسة في الجامعات. وقد تمَّ تقسيم الطُّلاب المبتعثين إلى مجموعاتٍ حسب نتائج امتحان تحديد المستوى، بعدها باشروا دراستهم كلٌّ حسب مستواه التَّحصيلي في امتحان تحديد المستوى.

 طلاب \"برنامج آفاق عالميَّة\" المبتعثون إلى جامعة برونِل يبدأون دراستهم.. ويطَّلعون على أهمِّ المعالم التَّاريخيَّة في لندن

          وفي إطار البرنامج تنظِّم جامعة برونِل للطُّلاب رحلةً ثقافيَّة في كلِّ أسبوعٍ دراسيٍّ، حيث زار طلاب جامعة نزوى في أوَّل أسبوعٍ لهم للدِّراسة قلب العاصمة البريطانيَّة لندن، حيث استمتعوا بالمناظر السِّياحيَّة الخلابة، الَّتي من بينها نهر "التَّايمز". كما زار الطُّلاب البرلمان البريطاني، والبرج الشَّهير "بيج بن" المسمَّى حاليًّا ببرج "إليزابيث". ومن بين الأماكن الثَّقافيَّة الَّتي زارها الطُّلاب متحف الفنون الحديثة؛ إذ تجوَّل الطلاب في أروقته الجميلة الَّتي تتضمَّن الفنون، واستعراض الافلام الحديثة، والابتكارات البديعة الَّتي توحي بجمال الطَّبيعة، حيث استغلالهم خامات البيئة البسيطة المتوفِّرة لدى الجميع لابتكار فنٍّ فريدٍ من نوعه يسَّر النَّاظرين .وخلال البرنامج الثَّقافي مرَّ الطُّلاب على كنيسة القسِّيس "بول"، الَّتي بنيت قبل أكثر من 1400 سنةٍ، وهي تعدُّ ثاني أكبر الكنائس بعد الكنيسة الرُّومانيَّة الكبيرة في إيطاليا. كما زار الطُّلاب أيضًا متحف لندن الَّذي افتتحته الملكة إليزابيث في الثَّاني من ديسمبر عام 1976م، حيث تضمَّن عدَّة معارض من لندن القديمة ولندن الحديثة، وبه صالات عرضٍ للمدينة قديمًا وحديثًا، وركَّز المتحف اهتمامه بالمجتمع البريطاني قديمًا، واستعرض أهمَّ الأدوات المستخدمة قديمًا في المنازل والمواصلات والأزياء. كما اهتمَّ بعرض الأثريَّات الَّتي أذهلت الجميع، والَّتي تعود إلى آلاف السِّنين.

طلاب \"برنامج آفاق عالميَّة\" المبتعثون إلى جامعة برونِل يبدأون دراستهم.. ويطَّلعون على أهمِّ المعالم التَّاريخيَّة في لندن 

إلى جانب ذلك قام الطُّلاب المبتعثون إلى جامعة برونِل البريطانيَّة خلال برنامجهم الثَّقافي في الجامعة بزيارة قلعة "ويندزر"، وهي من أكبر القلاع وأقدمها في العالم؛ حيث يعود تاريخها لألف عام. وتعدُّ هذه القلعة سكنًا وقصرًا خاصًّا بالملكة إليزابيث، وقد استقبلت فيه العديد من رؤساء الدُّول وضيوفًا دوليِّين.

طلاب \"برنامج آفاق عالميَّة\" المبتعثون إلى جامعة برونِل يبدأون دراستهم.. ويطَّلعون على أهمِّ المعالم التَّاريخيَّة في لندن

 طلاب \"برنامج آفاق عالميَّة\" المبتعثون إلى جامعة برونِل يبدأون دراستهم.. ويطَّلعون على أهمِّ المعالم التَّاريخيَّة في لندن