|   14 أبريل 2024م

رابط الدخول الى النظام لتسليم المخططات البحثية والبحوث 

تحميل مطوية المشروع PDF:

التعريف بالمشروع:

تبوأت مدينة نزوى مكانة حضارية مرموقة في عمان عبر العصور، فأخرجت العلماء البارزين في شتى جوانب العلوم الذين أثروا الحياة العلمية والفكرية والثقافية في عمان. وفي القرنين الثالث عشر والرابع عشر الهجريين تعززت مكانة نزوى الحضارية، فأصبحت مركزا سياسيا ودينيا وثقافيا وتجاريا، وأرضا خصبة للعلم والعلماء من أبنائها ومن الذي جاءوا إليها من المدن العمانية الأخرى.

من هذا المنطلق يأتي هذا المشروع ليسلط الضوء على علماء نزوى في القرنين الثالث عشر والرابع عشر الهجريين وما أنتجوه من علوم ومعارف أثرت الرصيد الحضاري لعمان والإنسانية بشكل عام، لتنتفع منه الأجيال المتعاقبة. ويأتي المشروع كذلك في إطار تنفيذ الخطة الاستراتيجية لجامعة نزوى لاستدامة التاريخ والتراث العُماني؛ فقد أولت الخطة اهتماما كبيرا بإبراز مكانة علماء عمان واستدامة إسهاماتهم في شتى المجالات عبر العصور.

أهداف المشروع:

- إبراز علماء نزوى في القرنين الثالث عشر والرابع عشر الهجريين ومجالات تخصصاتهم ودورهم في خدمة العلم والثقافة والمجتمع.

- دراسة ما أنتجه علماء نزوى في شتى جوانب المعرفة.

- دراسة المخطوطات التي تركها علماء نزوى.

- التعريف بالمكانة العلمية والثقافية التي تبوأتها نزوى خلال القرنين الثالث عشر والرابع عشر من خلال ما تركه علماؤها من إرث علمي وثقافي.

- دراسة دور الجامعات والمؤسسات البحثية والباحثين العمانيين في إبراز إسهامات العمانيين في خدمة العلم ونشره.

محاور المشروع:

- علماء نزوى في القرنين الثالث عشر والرابع عشر الهجريين في العلوم الدينية واللغوية والقضاء.

- المجالات الاجتماعية والدينية واللغوية والتجارية والزراعية التي شملتها اهتمامات علماء نزوى في القرنين الثالث عشر والرابع عشر الهجريين.

- علاقة علماء نزوى بغيرهم من علماء عمان والعالم.

- المخطوطات التي تركها علماء نزوى: مجالاتها، أنواعها، وكيفية الحفاظ عليها.

- دور الجامعات والمؤسسات البحثية والباحثين العمانيين في إبراز إسهامات علماء نزوى.

 

المشاركون: باحثون وأكاديميون من السلطنة وخارجها، تقدم البحوث وفق شروط النشر المعمول بها في مجلة جامعة نزوى المحكّمة (الخليل).

مكافئة المشاركين: تسجيل مجاني في المشروع + نشر البحث المجاز مجانا في العدد الخاص من مجلة الخليل وذلك يشمل التحكيم المجاني + يمنح الباحث نسختين من العدد الخاص من المجلة + تسجيل مجاني في الندوة المصاحبة.

لغة المشروع: العربية والإنجليزية

الإخراج:

- إخراج المشروع في بحوث محكمة تنشر في عدد خاص من مجلة (الخليل)، يحمل عنوان: " علماء نزوى في القرنين الثالث عشر والرابع عشر الهجريين". - تنظيم ندوة بعد اكتمال العمل البحثي والكتابي يعرض فيها الباحثون المشاركون بحوثهم وفق الأهداف المحددة لهذا المشروع.

  تواريخ مهمة:

- تقديم الخطط البحثية: خلال 6 أشهر من نشر الإعلان عن المشروع. - استلام البحوث كاملة: خلال 12 شهرا من قبول الخطة البحثية. - تقام الندوة بعد 6 أشهر من استلام البحوث المشاركة كاملة.

اللجنة العلمية للمشروع:

- د. سليمان بن سالم الحسيني، مركز الخليل بن أحمد الفراهيدي للدراسات العربية والإنسانية.

- د. الخطاب بن أحمد الكندي.

- د. سليم بن محمد الهنائي.

- د. جمال بن مطر السالمي

- أ. عبد الرحمن بن أحمد السليماني.

- أ. خالد علي إبراهيم. 

- أ. خليل بن محمد الحوقاني.

 

 مهام اللجنة العلمية:

- وضع خطة المشروع واعتمادها.

- تحديد محاور المشروع.

- اقتراح أسماء الباحثين المشاركين.

- التأكد من تقيد البحوث المعدة بالمعايير الموضوعة.

- تحديد أسماء محكمي البحوث المشاركة.

- إقرار جاهزية البحوث للنشر.

- اقتراح مواعيد إقامة الندوات المصاحبة للمشروع وعرضها على اللجنة الرئيسة.

 

  الخصائص العامة للبحث:

  •  أن يكون البحث أصيلا وشاملا وجديدا في أفكاره وآرائه.
  •  أن يتبع البحث المناهج البحثية المتبعة في البحوث الإنسانية.
  •  أن يتحمل الباحث مسؤولية بحثه بشكل كامل من حيث الدقة اللغوية وسلامته من الأخطاء الإملائية واللغوية والأسلوبية والمطبعية والترقيمية، ولن يُنظر في البحث الذي تكثر فيه الأخطاء.
  •  أن يتبع الباحث المنهج العلمي في توثيق البحث من حيث إحالة الهوامش وذكر المصادر والمراجع مثلما هو موضح في أدناه.

الجوانب الفنية وإعداد البحث وترتيب محتواه:

- يطبع الباحث بحثه بواسطة الحاسوب بمسافات مزدوجة بين الأسطر، على ألاّ يقل عدد صفحاته على (15) خمس عشْرةَ صفحةً بواقع (5000) خمسة آلاف كلمة، ولا يزيد على (35) خمسٍ وثلاثينَ صفحةً بواقع (9000) تسعة آلاف كلمة، وحجم الحرف (16).

- يرتب الباحث بحثه وفق التنظيم الآتي: عنوان البحث.

- اسم الباحث: يكتب الباحث اسمه باللغتين العربيّة والإنجليزية، وعنوانه الإلكتروني ووظيفته الحاليّة ورتبته العلميّة ورقم هاتفه.

- ملخص البحث (Abstract): يكتب باللغتين العربيّة والإنجليزيّة، على ألا تزيد كلمات كل واحد منهما على (200) كلمة في فقرة واحدة يحتوي: الفكرة الأساسية لموضوع البحث، والهدف الرئيس لتناول هذه الفكرة، والمنهج المتبع في معالجة البحث، وأهم نتيجة توصل إليها، وأبرز توصية يخرج بها.

- الكلمات المفتاحية: يكتب الباحث بعد المخلص العربي 5 كلمات مفتاحية باللغة العربية، وبعد الملخص الإنجليزي 5 كلمات مفتاحية باللغة الإنجليزية.

- المقدمة: تتكون مقدمة البحث من 500 إلى 700 كلمة على هيئة فقرة أو تكون مقسّمة على فقرات؛ لتشكِّل مدخلا إلى البحث، وتحتوي على فكرة البحث أو موضوعه، والمشكلة البحثية التي يتناولها الباحث، وأسئلة البحث، وأهدافه، والمنهج العلمي المستعمل للإجابة عن الأسئلة.

- على أن ألا يستعمل الباحث في صياغة المقدمة عبارة (ينقسم البحث إلى المباحث الآتية).

- المتن: يقسم حسب الموضوعات التي يتناولها البحث أو حسب أسئلته البحثية- للمزيد من التوضيحات حول خصائص المتن ينظر رقم 10 الآتي وما بعده.

- الخاتمة: تحتوي على الخلاصات التي توصل إليها البحث والتوصيات والمقترحات التي خرج بها، على ألا تصاغ الخاتمة على هيئة أرقام متسلسلة، وإنما فقرات ويمكن إبرازها بنقاط، على النحو الوارد في المثال الآتي: يعتمد العموم على عنصر الاستغراق والشّمول، وهو: مفهوم عقليّ ينبني على نظام التّصنيف والمقولة، بملاحظة المشتركات بين الموجودات المنضوية تحت نوع أو جنس.

- أدرك الأصوليّون أنَّ العلاقة بين الدَّال ومدلوله الذّهنيّ (العموم) كفكرة علاقة مباشرة؛ لأنَّه ذهنيٌّ. وأنَّ العلاقة بين العلامة بحدّ ذاتها، والأشياء في وجودها الخارجي علاقة غير مباشرة.

- المصادر والمراجع (وفق نظام APA الإصدار السابع).

- الملاحق.