|   20 أكتوبر 2021م
السابقالتالي


كلمة المشاركات في البرنامج الحضور تكريم المشاركات

انطلاقاً من مبدأ الشراكة بين مختلف مؤسسات المجتمع المحلي ومؤسسات التعليم العالي بسلطنة عُمان بهدف تطوير وتنمية الموارد البشرية، وتعزيزاً لهذه الشراكة والتعاون المثمر، أقامت جامعة نزوى ممثلة بمركز خدمة المجتمع برنامجاً تدريباً بعنوان "استخدام منهج منتسوري في رياض الأطفال". حيث قام بإعداد البرنامج التدريبي وتقديمه الدكتور أحمد محمد جلال الفواعير أستاذ التربية الخاصة المساعد، والذي هدف إلى تعريف المعلمات بفئة هامة من فئات المجتمع وهي الأشخاص ذوي الإعاقة على اختلاف إعاقاتهم وتصنيفاتهم، وتعريفهن بمنهج منتسوري كطريقة ناجحة وفعالة في تدريس الأطفال، ودور المعلمة داخل صف منتسوري، واطلاعهن على العديد من الأدوات الخاصة بمنهج منتسوري. وقد شارك في البرنامج التدريبي خمس وستون معلمة من معلمات رياض الأطفال، ومعلمات مراكز الوفاء الاجتماعي لتأهيل المعاقين بمحافظة الداخلية.

وقد ذكرت الأستاذة سميرة بنت سالم اليعقوبية بأن مركز خدمة المجتمع يعكف سنوياً على إقامة مثل هذه البرامج التدريبية بهدف تعزيز الإنماء المهني والمعرفي للفئة المستهدفة، وخلق بيئة عمل مشجعة للمستهدفين، وإبقائهم على اتصال دائم بالتطورات العلمية في مختلف المجالات.

ونيابة عن المشاركات في البرنامج التدريبي قامت الفاضلة الأستاذة فوزية بنت شغيل الهطالية -رئيسة قسم شؤون المرأة والطفل بدائرة التنمية الأسرية بمديرية التنمية الاجتماعية بمحافظة الداخلية- بتقديم كلمة شكر وتقدير وعرفان إلى جامعة نزوى ممثلة برئيسها الأستاذ الدكتور أحمد بن خلفان الرواحي، وإلى مركز خدمة المجتمع بجامعة نزوى على ما قدموه للمشاركات من تسهيلات، ومعلومات، أثرت قدراتهن، وأكسبتهن العديد من المهارات التدريبية اللازمة لهن في التعامل مع أطفالهن سواء كانوا في الحضانات أو في مراكز الوفاء الاجتماعي لتأهيل المعاقين. كما تمنت أن تستمر مثل هذه الورش والبرامج الهادفة والبناءة.

وفي ختام البرنامج التدريبي قام الفاضل الأستاذ محسن بن سعيد العبري -مدير القبول- والفاضل أحمد بن محمد العزري -مدير مركز خدمة المجتمع- بتسليم المشاركات الشهادات.