|   12 أغسطس 2020م
السابقالتالي


بمشاركة جامعاتٍ ومؤسَّساتٍ تعليميَّةٍ أمريكيَّة.. الجامعة تقيم حلقة عمل حول الاعتماد الأكاديمي والبُعد الدَّولي لدى مؤسسات التَّعليم العالي

الحلقة شهدت حضورًا كبيرًا من قبل الهيئة التدريسية والإدارية بالجامعة  

 

كتب- عبدالله بن محمَّــد البهلاني:

تغطية- أ. منى بنت سيف المعمريَّة:

أقامت الجامعة يوم الثلاثاء (29/3/2011م) حلقة عمل حول الاعتماد والبُعد الدولي في التَّعليم العالي، وذلك بمشاركة جامعاتٍ ومؤسَّساتِ تعليمٍ عالٍ أمريكيَّة، حيث شارك في الحلقة وفدٌ من الولايات الأمريكيَّة المتَّحدة مكوَّن من رؤساء كلٍّ من جامعة نورث إيسترن، وجامعة كاليفورنيا بدومينجيز هيلز، وجامعة كاليفورنيا بمنتري بي، وجامعة إمبوريا بكنساس، وجامعة ويست فرجينيا، وكلية مستكن، وكلية شيسابيك، بالإضافة إلى مدير البرامج الدَّولية في الاتِّحاد الأمريكي للجامعات والكليَّات، ومدير الدِّراسات في الخارج، والمديرة الإقليميَّة لمؤسَّسة اميديست، إلى جانب نائبة مدير برامج التَّبادل الثقافي والاختبارات بالسَّلطنة.

هدفت حلقة العمل إلى تبادل الخبرات في تدقيق الجودة، والتَّعاون الدَّولي بين الجامعات، وإعطاء نبذة عن كلِّ جامعةٍ أسهمت في اللِّقاء، إلى جانب التَّعريف بجامعة نزوى وأهدافها. فيما تناول الحلقة عدَّة محاورٍ منها: تجربة جامعة نزوى في تدقيق الجودة، وأهداف الجامعة من التعاون الدَّولي وخططها المستقبليَّة، وبحث فرص التَّعاون مع رؤساء ونوَّاب الجامعات والمؤسَّسات المشاركة في الحلقة، وتبادل الخبرات في مجال الاعتماد الأكاديمي وتدقيق الجودة حسب المعايير الدَّولية. وقسِّمت الحلقة إلى محورين أساسيَّين هما: الاعتماد الأكاديمي، والبُعد الدَّولي في التَّعليم العالي.

 

 بمشاركة جامعاتٍ ومؤسَّساتٍ تعليميَّةٍ أمريكيَّة.. الجامعة تقيم حلقة عمل حول الاعتماد الأكاديمي والبُعد الدَّولي لدى مؤسسات التَّعليم العالي

رئيس الجامعة يوضح رؤية الجامعة وأهدافها في سبيل الجودة والاعتماد الأكاديمي 

وقد تحدَّث في بداية الحلقة رئيس جامعة نزوى المكرم الأستاذ الدُّكتور أحمد بن خلفان الرَّواحي، حيث شرح للمشاركين تجربة الجامعة في مجال الاعتماد الأكاديمي، والرُّؤية المستقبليَّة والأهداف الَّتي ترنو الجامعة إلى تحقيقها للاعتراف الدَّولي، ثمَّ انتقل الحديث بعد ذلك للأستاذ الدُّكتور عبدالله أم الزّين – نائب رئيس جامعة نزوى للدِّراسات العُليا والبحث العلمي، حيث تطرَّق إلى تعريف الاعتماد والبعد الدَّولي في مؤسَّسات التَّعليم العالي، ومدى ارتباطهما، كما بيَّن الأستاذ الدُّكتور أهداف الجامعة من الاعتماد الأكاديمي والاعتراف الدَّولي.

 

بمشاركة جامعاتٍ ومؤسَّساتٍ تعليميَّةٍ أمريكيَّة.. الجامعة تقيم حلقة عمل حول الاعتماد الأكاديمي والبُعد الدَّولي لدى مؤسسات التَّعليم العالي

جانب من ورقات عمل الجامعات الأمريكية 

وشارك في الحلقة الدُّكتور مايكل لين - رئيس جامعة إمبوريا بكنساس، ودونالد بيتز – رئيس جامعة نورث إيسترن، حيث تحدَّثا عن تجربة جامعتيهما في مجال الاعتماد الأكاديمي والاعتراف الدَّولي، كما أشارا إلى العقبات والصُّعوبات الَّتي واجهت الجامعتين للحصول على الاعتماد، وكيفية إيجاد الحلول لتلك العقبات، وإمكانيَّة تفاديها. بينما شارك كلٌّ من الدُّكتور جيفري ارمسترونج –رئيس كليَّة مستكن-، والدُّكتور دين هايسون -رئيس جامعة كاليفورنيا بمونتري بي-، والدكتور إرلين جاكسون –مدير البرامج الدَّوليَّة في الاتِّحاد الأمريكي للجامعات والكليَّات- بالحديث عن التَّبادل الدَّولي بين الجامعات المختلفة، وإسهامه في رفع مستوى مؤسَّسات التَّعليم العالي، إلى جانب الحديث عن تجربة الولايات الأمريكيَّة المتَّحدة في هذا المجال.

 

بمشاركة جامعاتٍ ومؤسَّساتٍ تعليميَّةٍ أمريكيَّة.. الجامعة تقيم حلقة عمل حول الاعتماد الأكاديمي والبُعد الدَّولي لدى مؤسسات التَّعليم العالي

جانب آخر من الحلقة 

حضر حلقة العمل كلٌّ من الدُّكتور جيفري إرمسترونج رئيس كلية مسكتن، والدّكتورة كاثرين باربور نائبة رئيس كلية شيسابيك للشُّؤون الاكاديميَّة، والدُّكتور دونالد بيتز رئيس جامعة نورث إيسترن، والدُّكتور ملدريد جارسيا رئيس جامعة كالفورنيا بدومنجيز هيلز، والدُّكتور دين هايسون رئيس جامعة كالفورنيا بمونتري بي، والدُّكتور مايكل لين رئيس جامعة إمبوريا بكنساس، والدُّكتور مايكل ويتلي نائب رئيس جامعة ويست فرجينيا للشُّؤون الأكاديميَّة، وإرلين جاكسون مدير البرامج الدَّوليَّة في الاتحاد الأمريكي للجامعات والكليَّات، والدُّكتور جيروم بوكين وينر مدير الدِّراسات في الخارج لمؤسَّست إميدايست بواشنطن، والفاضلة سارة جاكسون المديرة الإقليميَّة لمؤسَّسة إمدايست بالسَّلطنة، والفاضلة فاتن المعوليَّة نائبة مدير برامج التَّبادل الثَّقافي والاختبارات بالسَّلطنة. إلى جانب عددٍ كبير من الهيئتين الأكاديمية والإدارية بجامعة نزوى، وعددٍ من الطلاب والطالبات.