|   12 أغسطس 2020م
السابقالتالي


متابعة وتحرير- قسم الإعلام بجامعة نزوى

تقارير وتصوير- مشرفي البعثة الطُّلابيَّـة

جامـعة ويسكونســون الأمريكيَّـــة:

 الطلاب المبتعثون إلى جامعة ويسكونسون الأمريكيَّة يدرسون مجالات الاقتصاد والإدارة ونظم المعلومات

يواصل طلاب برنامج "آفاق عالميَّة للدِّراسة الصَّيفيَّة 2012م" لجامعة نزوى، المبتعثون إلى جامعة ويسكونسون الأمريكيَّة، والبالغ عددهم (23) طالبًا وطالبةً، دراستهم لفصل الصَّيف في مساقات تخصُّصاتهم في مجال الاقتصاد والإدارة ونظم المعلومات. وتعدُّ جامعة ويسكونسون من أعرق الجامعات الأمريكيَّة وتربطها بجامعة نزوى علاقاتٌ متينةٌ في التَّبادل الطُّلابي والأكاديمي والخدمات الاستشاريَّة. وفور وصول طلاب برنامج آفاق عالميَّة إلى جامعة ويسكونسون أقيم لهم حفلٌ ترحيبيٌّ، وكان في مقدِّمة مستقبليهم الدُّكتور ريتشارد رئيس الجامعة، الَّذي أشاد بالعلاقة المتينة والتَّواصل المستمرّ بين جامعة نزوى وجامعة ويسكونسون، داعيًا إلى استمرار هذه العلاقة وتكثيفها بزيادة التَّبادل الطُّلابي بين الجامعتين.

الطلاب المبتعثون إلى جامعة ويسكونسون الأمريكيَّة يدرسون مجالات الاقتصاد والإدارة ونظم المعلومات 

وحول آخر الأخبار عن المجموعة الثَّالثة المبتعثة إلى أمريكا تحدَّث إلينا الفاضل أفلح بن خلفان الحضرمي – موظَّف بكلية العلوم والآداب، والمشرف على البعثة الطًُّلابيَّة إلى أمريكا-، حيث قال: في البداية نشكر الله تعالى على الوصول إلى وجهتنا، كما نشكر جامعة ويسكونسون الأمريكيَّة على حفاوة الاستقبال والكرم في الضيافة. وأضاف: أمَّا بشأن برنامج الدِّراسة في الجامعة فقد خصَّصت الجامعة اليوم الأوَّل من البرنامج يومًا تعريفيًّا، حيث تعرّف من خلاله الطُّلاب على الجامعة ورسالتها وأهدافها، وكليَّاتها وأقسامها. وعرض الأستاذ مايكل جوجن منسق مكتب التَّبادل الطُّلابي بالجامعة أهميَّة البرنامج وأهدافه المتعدِّدة الَّتي منها: ممارسة اللُّغة الإنجليزيَّة وإتقانها، والتَّعرف على الثقافات المختلفة في الولايات الأمريكيَّة المتَّحدة، وبناء الثِّقة بالنَّفس، ورؤية العالم، وتكوين صدقات واستثمارها الاستثمار الأمثل. بعد ذلك أخذ الطُّلاب في جولةٍ في الجامعة للتَّعرف على الوحدات السَّكنيَّة والمواقع الأخرى في الجامعة، كالكليات والمكتبة، والفصول الدِّراسيَّة والمطاعم، والصَّالات الرِّياضيَّة.

الطلاب المبتعثون إلى جامعة ويسكونسون الأمريكيَّة يدرسون مجالات الاقتصاد والإدارة ونظم المعلومات

فيما قال الدُّكتور أحمد بن مسعود الكندي - عميد كليَّة الاقتصاد والإدارة ونظم المعلومات بجامعة نزوى-: لقد انتظم الطُّلاب في دراسة مساقاتٍ في مجالات الاقتصاد والإدارة ونظم المعلومات، بينما بدأ الموظَّفون في برنامجٍ تدريبيٍّ أعدته لهم الجامعة كلٌّ حسب مجال عمله. ونأمل أن تتيح هذه الفرصة لجميع الطلاب والموظَّفين الاستفادة المرجوَّة والخبرة، ونسأل الله تعالى أن يوفقنا جميعًا لخدمة هذا الوطن ورفعته في ظلِّ القيادة الحكيمة لمولانا حضرة صاحب الجلالة السُّلطان قابوس بن سعيد المعظَّم - حفظه الله ورعاه-. وأودُّ أن أؤكِّد بأن جامعة نزوى تسعى دومًا من خلال هذه البرامج إلى نماء الإنسان أعظم ثروات الوطن بكلِّ ما لديها من سبل، ولا فرق في ذلك بين طالبٍ وموظَّفٍ فيها؛ فالكلُّ في نظر الجامعة يحتاج إلى تنمية مدارك، وصقل للخبرات، وتوسيع للمعارف، وقد بذلت الجامعة أقصى جهدها لإنجاح هذا البرنامج.

الطلاب المبتعثون إلى جامعة ويسكونسون الأمريكيَّة يدرسون مجالات الاقتصاد والإدارة ونظم المعلومات

الطلاب المبتعثون إلى جامعة ويسكونسون الأمريكيَّة يدرسون مجالات الاقتصاد والإدارة ونظم المعلومات

وضمن البرنامج الثَّقافي المعدّ للطُّلاب نظَّمت جامعة ويسكونسون رحلاتٍ ثقافيَّةً للطُّلاب؛ لكي يطَّلعوا من خلالها على الثَّقافة والتَّاريخ الأمريكي، حيث زار الطُّلاب متحف أوشكوش العام، والَّذي يحتوي على أدواتٍ تاريخيَّةٍ يعود تاريخ  معظمها إلى أكثر من قرن. إلى جانب زيارة الطُّلاب لعددٍ من المدن الأمريكيَّة الشهيرة والمعالم التُّراثية والتَّاريخيَّة فيها.

الطلاب المبتعثون إلى جامعة ويسكونسون الأمريكيَّة يدرسون مجالات الاقتصاد والإدارة ونظم المعلومات