|   12 أغسطس 2020م
السابقالتالي


 بمناسبة يوم النَّهضة المباركة.. طلاب برنامج \"آفاق\" يحيون يوم \"الثَّقافة  العُمانيَّة\" في جامعة برونِل البريطانيَّة ويهدونه لقائد عُمان المفدَّى

تقرير-  فاطمة بنت سالم العدويَّة،  برونِل- بريطانيا:

          في إطار برنامج "آفاق عالميَّة للدِّراسة الصَّيفيَّة 2012م" لجامعة نزوى، وتطبيقًا للخطَّة الَّتي رسمتها الجامعة للبرنامج في المملكة المتَّحدة؛ بحيث يتضمَّن شقَّين: الشّق الأوَّل يكمن في دراسة مساقاتٍ تخصُّصيَّةٍ في اللُّغة، والثَّاني يحفل ببرامج ثقافيَّة يتبادل فيها الطُّلاب المبتعثون المعارف وثقافة الشَّعبين البريطاني والعُماني. إلى جانب احتفاء الطُّلاب بيوم النَّهضة العُمانيَّة، أحيى طلاب جامعة نزوى المبتعثون إلى جامعة برونل البريطانيَّةً الثَّلاثاء الماضي (3/ 7/ 2012م) يومًا ثقافيًّا تحت شعار "الثَّقافة العُمانيَّة" تجسَّد في معرِضٍ معرفيٍّ وثقافيٍّ، احتوى على العديد من الأجنحة الَّتي تعرِّف بالثَّقافة والعادات والتَّقاليد العُمانيَّة، كما تضمَّن صورًا تجسِّد الحياة العُمانيَّة ومسيرة النَّهضة في عُمان. وقد رعى افتتاح المعرِض الأستاذة سالي تريفر المديرة الأكاديمية لمركز اللُّغات الدَّولي بجامعة برونل. المعرِض يهدف إلى إيصال رسالة جامعة نزوى المتمثِّلة في نشر الفكر الإيجابيِّ وترسيخ هُويَّة الأمَّة وقِيمها وإرثها الحضاريِّ والإسلامي على أساسٍ من الإيمان الرَّاسخ بالله تعالى وعلى ولائها للوطن وجلالة السُّلطان، للوصول للغاية السَّامية المتأصِّلة في نشرالمعرفة بما يكفل للطُّلاب التَّعلم والتَّزوُّد بالفضائل واكتساب مهارات الحياة، إلى جانب التَّعريف بالجامعة وما تحويه من كليَّاتٍ ودوائر ومراكز وأقسام، وما تقدِّمه من برامج تعليميَّة وخدميَّة في سبيل الرُّقي بالمنظومة التَّعليميَّة في الوطن والعالم العربي والعالم أجمع، وتمكين الطُّلاب من ممارسة الأنشطة الثَّقافيَّة خارج الوطن.

بمناسبة يوم النَّهضة المباركة.. طلاب برنامج \"آفاق\" يحيون يوم \"الثَّقافة  العُمانيَّة\" في جامعة برونِل البريطانيَّة ويهدونه لقائد عُمان المفدَّى 

فعاليَّات المعرض بدأت بالضِّيافة العُمانيَّة المميِّزة بالقهوة العُمانيَّة والتَّمر والحلوى العُمانيَّة والبخور الَّذي عطَّر المكان برائحة العُود. تقدَّم كلُّ ذلك السَّلام السُّلطاني الَّذي أبهر الحضور لسماع كلماته من شفاه الطُّلاب المبتعثين. بعد ذلك تعرَّف الحضور على سلطنة عُمان وأهمِّ المعالم التَّاريخيَّة والحضاريَّة فيها إضافةً، إلى العادات والتَّقاليد. كما اشتمل اليوم الثَّقافي على قسم للألعاب الشَّعبيَّة القديمة وما تحمله في طيَّاتها من أغانٍ ترنو فرحًا لسماعها، وقد استمتع الحضور بقسم الحنَّاء والرَّسم على الوجوه. أمَّا الرُّكن الخاصّ بالمأكولات العُمانيَّة الشَّعبيَّة فكان أبرز ما ميَّز المعرض؛ إذ كان الحضور عليه كثيفًا، حيث أبدى الحضور إعجابهم ودهشتهم بما لهذه الأكلات من طعمٍ خاصٍّ ومميَّزٍ، خاصَّةً للجاليات العربيَّة في بريطانيا. ومن ضمن تلك المأكولات الَّتي قدَّمها الطُّلاب في المعرض: العُرسيَّة، والخبز العُماني، وكبسة الدَّجاج، وأيضًا القروص والحمّص واللُّقيمات الَّتي عرَّفت الحضور بالطَّابع العُماني في المأكولات. واختتم اليوم المفتوح بعرضٍ تمثيليٍّ للعُرس العُمانيّ، جسَّده الطُّلاب بالعديد من العادات الَّتي تزيِّن العُرس الخليجيّ بشكلٍ عامٍ، والعُماني بشكلٍ خاصٍّ، وما يحمله من أغانٍ شعبيَّةٍ وأزياء تقليديَّةٍ أدهشت الحضور.

بمناسبة يوم النَّهضة المباركة.. طلاب برنامج \"آفاق\" يحيون يوم \"الثَّقافة  العُمانيَّة\" في جامعة برونِل البريطانيَّة ويهدونه لقائد عُمان المفدَّى 

وعلى الجانب الآخر من اليوم الثَّقافي، تضمَّن المعرض نبذةً عن جامعة نزوى تضمَّنت العديد من العروض التَّعريفيَّة بالتَّخصُّصات والدَّرجات العلميَّة المختلفة التي تقدِّمها الجامعة، بالإضافة إلى الأنشطة العلميَّة والثَّقافيَّة المتنوِّعة المقامة في الجامعة، والَّتي تسهم في رقيّ الطُّلاب ثقافيًّا ومعرفيًّا. وبعد السُّؤال عن انطباع الزّوار عن المعرض، يقول أحمد السَّعيدي - طالب إدارة عامَّة ببريطانيا-: إنَّني فخورٌ بطلاب جامعة نزوى وأبداعاتهم. إنَّ ما أشاهده اليوم يدلُّ على انفتاحيَّة الشَّعب العُماني، وهذا خير دليلٍ على أنَّنا شعبٌ مثقَّفٌ يستشف سياساته من الرُّؤية الحكيمة لمولانا حضرة صاحب الجلالة السُّلطان قابوس بن سعيد المعظَّم -حفظه الله ورعاه-، ونصيحتي لكم إخوتي بالاجتهاد، واستغلال الفرص المتاحة للدِّراسة بالخارج؛ حتَّى نمثِّل بلدنا الحبيب عُمان، ويكون له صدًى لامعٌ في العالم أجمع.

بمناسبة يوم النَّهضة المباركة.. طلاب برنامج \"آفاق\" يحيون يوم \"الثَّقافة  العُمانيَّة\" في جامعة برونِل البريطانيَّة ويهدونه لقائد عُمان المفدَّى

بمناسبة يوم النَّهضة المباركة.. طلاب برنامج \"آفاق\" يحيون يوم \"الثَّقافة  العُمانيَّة\" في جامعة برونِل البريطانيَّة ويهدونه لقائد عُمان المفدَّى 

أمَّا الطَّالب سني من أندونيسيا - يدرس الماجستير في التَّصميم الرَّقمي ببريطانيا- فقال: أسعدني هذا اليوم الثَّقافي العُمانيّ الرَّائع الَّذي يعبِّر عن ثقافة سلطنة عُمان وعن جامعة نزوى، وتعرَّفتُ على ثقافتكم وتاريخيكم العريق، واستمتعتُ بالأغاني الجميلة، وإنَّني أشكركم على كرم الضِّيافة، وبالفعل لأوَّل مرَّةٍ أتذوَّق المأكولات العُمانيَّة الَّتي لها طعمٌ خاصّ. ويقول أحمد الزَّهراني من المملكة العربيَّة السُّعوديَّة - وهو طالب ماجستير في الإدارة الهندسيَّة في إحدى الجامعات البريطانيَّة-: لقد انبهرت كثيرًا وتفأجاتُ جدًّا بفعاليَّات اليوم العُماني الثَّقافي، واستمتعتُ بالمشاركة في الألعاب الشَّعبيَّة، وتعرَّفتُ على التُّراث العُماني العريق والأصيل، وكان للمأكولات العُمانيَّة طعمٌ فريدٌ، كما كان التَّنظيم أكثر من رائع، وجهودكم المبذولة لها وقعٌ في اليوم المفتوح.

بمناسبة يوم النَّهضة المباركة.. طلاب برنامج \"آفاق\" يحيون يوم \"الثَّقافة  العُمانيَّة\" في جامعة برونِل البريطانيَّة ويهدونه لقائد عُمان المفدَّى 

وقد التقينا الطَّالبة سهام بنت خميس المعمريَّة – مبتعثة ضمن برنامج آفاق عالميَّة لجامعة نزوى- الَّتي كان لها دورٌ فعَّال وبارزٌ في تنظيم هذا اليوم العُماني الثَّقافي حيثبمناسبة يوم النَّهضة المباركة.. طلاب برنامج \"آفاق\" يحيون يوم \"الثَّقافة  العُمانيَّة\" في جامعة برونِل البريطانيَّة ويهدونه لقائد عُمان المفدَّى قالت: يهدف هذا اليوم الثَّقافي المفتوح إلى ايصال رسالة جامعة نزوى، والسَّعي إلى إبراز الحضارة العُمانيَّة خارج الوطن، إلى جانب كونه انطلاقةً لجماعة أصدقاء القَبول والتَّسجيل الَّتي تأسَّست حاليًّا ويشرف عليها مركز التَّميُّز الطًّلابي بجامعة نزوى. ومن هذا المنطلق نودُّ أن نُهدي نجاح هذا اليوم الثَّقافيِّ الحافل إلى باني نهضة عُمان الحديثة مولانا حضرة صاحب الجلالة السُّلطان قابوس بن سعيد المعظَّم –حفظه الله ورعاه-، كما أودُّ أن أوجِّه كلمة شكرٍ وعرفان إلى رئيس جامعة نزوى الأستاذ الدُّكتور أحمد بن خلفان الرَّواحي على تشجيعه الدَّائم للطلاب للقيام بمثل هذه الفعاليات، ونصائحه الثَّمينة لنا في مواصلة الدِّراسة وانتهاز فرصة برنامج آفاق عالميَّة للدِّراسة الصَّيفيَّة بالتَّعلُّم المكثَّف، ونشر الثَّقافة العُمانيَّة. وأضافت المعمريَّة: ويسرُّني كذلك أن أوجِّه الشُّكر إلى مشرفي البعثة هنا، وعلى رأسهم المكرَّم الدُّكتور طالب بن عيسى السَّالمي – مساعد رئيس الجامعة للعلاقات الخارجيَّة، المشرف العام للبرنامج-، والأستاذ عبدالمنعم بن علي الخروصي – مدير مركز نظم المعلومات بالجامعة، المشرف على بعثة بريطانيا-، والفاضل مصطفى بن سعيد المعمري - مشرف جماعة أصدقاء القَبول والتَّسجيل-، والَّذي ساندنا منذ البداية لنجاح هذه الفعاليَّات، والشُّكر موصولٌ إلى جميع إخوتي وأخواتي المبتعثين والمشاركين في هذا العُرس الثَّقافي العُماني على جهودهم المبذولة، حيث كانوا يدًا واحدةً سعت إلى إنجاز هذا العمل، وكان على رأسهم الأستاذه شيماء بنت سعيد العبيدانيَّة – مديرة مركز الرِّعاية الاجتماعيَّة بالجامعة، وإحدى مشرفات البعثة في بريطانيا-، والفاضلة أسماء بنت خميس الفارسيَّة –إحدى مشرفات البعثة، وموظَّفة في مكتب مساعد الرَّئيس للعلاقات الخارجيَّة-، والأستاذة أميرة بنت مسلم المعوليَّة –معيدة بكليَّة العلوم والآداب بجامعة نزوى.  

بمناسبة يوم النَّهضة المباركة.. طلاب برنامج \"آفاق\" يحيون يوم \"الثَّقافة  العُمانيَّة\" في جامعة برونِل البريطانيَّة ويهدونه لقائد عُمان المفدَّى 

بمناسبة يوم النَّهضة المباركة.. طلاب برنامج \"آفاق\" يحيون يوم \"الثَّقافة  العُمانيَّة\" في جامعة برونِل البريطانيَّة ويهدونه لقائد عُمان المفدَّى

بمناسبة يوم النَّهضة المباركة.. طلاب برنامج \"آفاق\" يحيون يوم \"الثَّقافة  العُمانيَّة\" في جامعة برونِل البريطانيَّة ويهدونه لقائد عُمان المفدَّى

بمناسبة يوم النَّهضة المباركة.. طلاب برنامج \"آفاق\" يحيون يوم \"الثَّقافة  العُمانيَّة\" في جامعة برونِل البريطانيَّة ويهدونه لقائد عُمان المفدَّى