|   12 أغسطس 2020م
السابقالتالي


المندوبة الخاصَّة لوزارة الخارجيَّة الأمريكيَّة لشؤون المجتمعات المسلمة تزور الجامعة 

دائرة الإعلام والتَّسويق بالجامعة، والعُمانيَّة: 

استضافت الجامعة أمس الإثنين الموافق (1/10/2012م) سـعادة فرح أنور بانديث، المندوبة الخاصَّة لوزارة الخارجيَّة الأمريكيَّة لشؤون المجتمعات المسلمة، وكان في استقبال سعادتها المكرَّم الدُّكتور طالب بن عيسى السَّالمي، مساعد رئيس الجامعة للعلاقات الخارجيَّة. حيث رحَّب مساعد الرَّئيس بسعادة المندوبة الخاصَّة لوزارة الخارجيَّة الأمريكيَّة لشؤون المجتمعات المسلمة. وتناول الحديث بينهما عرضًا لتاريخ الجامعة ونشأتها ورؤيتها، إلى جانب توضيحٍ موجزٍ لوظائف الجامعة الأساسيَّة ونظامها الأكاديميّ، والكليَّات والمراكز التَّابعة لها، كما اطَّلعت على مجسَّمٍ تصويريّ للحرم الرَّئيس للجامعة الَّذي تتواصل حاليًّا مراحل بنائه.

المندوبة الخاصَّة لوزارة الخارجيَّة الأمريكيَّة لشؤون المجتمعات المسلمة تزور الجامعة 

بعد ذلك تجوَّلت سعادتها في أرجاء الجامعة وكليَّاتها وأقسامها، والتقت خلال زيارتها بمجموعةٍ من طلاب الجامعة، حيث دار حديثٌ اتَّسم بتبادل الآراء ووجهات النَّظر في مواضيع تهمُّ الطَّالب العُمانيّ بشكلٍ خاصّ، والمسلم بشكلٍ عام، ومن بين المواضيع المطروحة كان موضوع الحرِّية، والهُويَّة والقيم العُمانيَّة وكيفيَّة الحفاظ عليها، وكيفيَّة التَّعامل مع وسائل الاتِّصال الحديثة، ووسائل الإعلام، وغيرها من المواضيع. وعبَّرت سعادة المندوبة الخاصَّة لوزارة الخارجيَّة الأمريكيَّة لشؤون المجتمعات المسلمة عن سرورها وإعجابها بمدى وعي طلاب جامعة نزوى، واطِّلاعهم على أخبار العالم ومستجدَّاته، وتمسُّكهم بالقيم والأخلاق العُمانيَّة النَّابعة من الشريعة الإسلاميَّة السَّمحة. فيما أُعجب الطُّلاب بتواضع سعادة فرح بانديث ومدى حيويَّتها وسلاستها في الحديث، وتقبُّلها لوجهات النَّظر المختلفة.

وقد أبدت سعادتها إعجابها بالبرامج المطروحة في الجامعة، حيث قالت: "تشهد جامعة نزوى تطوُّرًا ملحوظًا في مختلف المجالات، وقد استقطبت أعدادًا كبيرةً من الطُّلاب والطَّالبات في مختلف التَّخصُّصات، وهذا دليلٌ على اهتمام حكومة سلطنة عُمان بمنظومة التَّعليم العالي".

المندوبة الخاصَّة لوزارة الخارجيَّة الأمريكيَّة لشؤون المجتمعات المسلمة تزور الجامعة 

المندوبة الخاصَّة لوزارة الخارجيَّة الأمريكيَّة لشؤون المجتمعات المسلمة تزور الجامعة

وكانت سعادتها قبل ذلك في زيارةٍ إلى ولاية نَزوى، زارت خلالها قلعة نزوى "الشَّهباء"، وسوق نَزوى الأثريَّة. وفي حديث لوكالة الأنباء العُمانيَّة، قالت سعادة فرح أنور بانديث المندوبة الخاصَّة لوزارة الخارجية الأمريكية لشؤون المجتمعات المسلمة: "شعرتُ في هذه الزِّيارة الَّتي تعتبر الأولى لي إلى سلطنة عُمان أنِّي في وطني الثَّاني، ولاحظتُ أنَّ الشَّعب العُمانيَّ شعبٌ مضيافٌ وودودٌ ومتسامحٌ، كما أنَّ السَّلطنة تعدُّ من الدُّول ذات الرُّؤية الثَّاقبة في التَّعامل مع الأديان الأخرى غير المسلمة سواءٌ على الصَّعيد الدَّاخليِّ أم الخارجيّ؛ وذلك بفضل حكمة جلالة السُّلطان المعظَّم -حفظه الله ورعاه- حيث إنَّ السَّلطنة تقوم بدورٍ أساسيٍّ في تقارب الأديان والحضارات؛ وخير  دليلٍ وشاهدٍ على ذلك زيارتي إلى الجامع الأكبر، الَّذي يعتبر معلمًا من المعالم الإسلاميَّة والثَّقافيَّة ومنارةً علميَّةً من منارات العلم والمعرفة".