|   12 أغسطس 2020م
السابقالتالي


 وفدٌ طلابيٌّ يشارك في برنامج \" نموذج جلسات الأمم المتَّحدة للجامعات 2012م\" بمملكة البحرين

تقرير الطَّالبة- نُهى بنت حمود العبريَّة:

في إطار توسيع آفاق التَّعاون الخارجي بين الجامعة والمجتمع الدَّولي، وضمن خطَّة مكتب العلاقات الخارجيَّة بالجامعة لذلك. تمَّ إيفاد الطَّالب أيمن بن محمَّد الرَّواحي -رئيس المجلس الطُّلابي، تخصُّص لغة إنجليزيَّة وترجمة-، والطَّالبة نُهى بنت حمود العبريَّة –طالبة في كليَّة العلوم والآداب، تخصُّص تربية في اللُّغة الإنجليزيَّة-، وبإشرافٍ من الفاضل موسى بن محمّد الرِّيامي –المدير الإداريّ لكليَّة العلوم والآداب بالجامعة، إلى مملكة البحرين الشَّقيقة؛ وذلك للمشاركة في برنامج "نموذج جلسات الأمم المتَّحدة للجامعات 2012م"، والَّذي أقيم في الفترة من 29 إلى 30 نوفمبر الماضي، بتنظيمٍ من المؤسَّسة العامَّة للشَّباب والرِّياضة بمملكة البحرين.

وفدٌ طلابيٌّ يشارك في برنامج \" نموذج جلسات الأمم المتَّحدة للجامعات 2012م\" بمملكة البحرين

وفدٌ طلابيٌّ يشارك في برنامج \" نموذج جلسات الأمم المتَّحدة للجامعات 2012م\" بمملكة البحرين

وتأتي هذه المشاركة إيمانًا من الجامعة بأنَّ هذا النَّوع من المشاركات يسهم في بناء توجُّهاتٍ حسنةٍ لدى طلابها نحو الوعي بما يحدث في العالم من تغيُّرات لا بدّ من الوقوف أمامها بنظرةٍ إيجابيَّةٍ، واستخدام مبدأ الحوار الأمثل في حلِّ القضايا الَّتي تواجه البشريَّة، والمساهمة في صياغة القرارات الَّتي من شأنها تحقيق المصالح الدَّوليَّة المشتركة، ومنه تنمية روح نشر السَّلام والأمن لشعبهم المعطاء عُمان والشُّعوب الأخرى في أنحاء العالم، مقرِّين بذلك أهميَّة التَّلاحم الإنسانيّ لكفل الحياة الكريمة لكلِّ إنسانٍ يعيش على هذه البسيطة.

وفدٌ طلابيٌّ يشارك في برنامج \" نموذج جلسات الأمم المتَّحدة للجامعات 2012م\" بمملكة البحرين

وعبَّر الوفد الطُّلابيّ المبتعث من الجامعة عن حجم الاستفادة الكبيرة المكتسبة، والَّتي غرست في نفوسهم حبّ الاطلاع بما يهمّ العالم من قضايا بصفتهم جزءًا لا يتجزَّأ من المجتمع الدَّولي، حاملين على عاتقهم مسؤوليَّة إيجاد الحلول لكلِّ ما قد يؤرِّق أمن العالم وسلامه.

وفدٌ طلابيٌّ يشارك في برنامج \" نموذج جلسات الأمم المتَّحدة للجامعات 2012م\" بمملكة البحرين

وفدٌ طلابيٌّ يشارك في برنامج \" نموذج جلسات الأمم المتَّحدة للجامعات 2012م\" بمملكة البحرين

وقد تكوَّن برنامج نموذج مؤتمر الأمم المتَّحدة لعام 2012م من محاور في جلساتٍ أربع، هي: الجمعيَّة العامَّة، والوكالة الدَّوليَّة للطَّاقة الذَّريَّة، والمجلس الاقتصاديّ والاجتماعيّ، ومجلس الأمن. وحصل المشاركون في كلِّ لجنةٍ على فرصٍ لاكتساب الخبرة في مهارات التَّحدُّث أمام الجمهور، والحوار والتَّفاوض، والمعرفة بالشُّؤون الدَّوليَّة ومهارات القيادة. كما منح البرنامج فرصةً للمشاركين لتمثيل دولٍ تختلف تمامًا في قِيمها وثقافتها وطبيعتها الإثنيَّة ممَّا يعزِّز ثقافة تقبُّل الآخرين. وتخضع جلسات الأمم المتَّحدة لبروتوكولات معيَّنةٍ كان لابدّ على كلِّ مشاركٍ أن يتقنها، منها: كيفيَّة بدء جلسات الأمم المتَّحدة، واختيار الأجندة المطروحة، والتَّصويت عليها بالأغلبيَّة إذا ما كانت ستناقش في الجلسة الأولى أو ترحَّل إلى جلساتٍ أخرى.

وفدٌ طلابيٌّ يشارك في برنامج \" نموذج جلسات الأمم المتَّحدة للجامعات 2012م\" بمملكة البحرين

فيما أكسبت جلسات هذه النَّموذج وفد الجامعة الطُّلابي الكثير من الفنيَّات والمهارات في بدء النَّقاشات والإدلاء بوجهات النَّظر، واحترام الرَّأي والرَّأي الاخر، والأسلوب الأمثل في الدِّفاع عن فكرةٍ معيَّنةٍ بطريقةٍ تكفل الحقوق، وتوحي بأهميَّة القرارات الَّتي تصدر، وإن كانت على نقيضٍ آخر ليس هو المنشود. فمن صميم مهمَّة الأمم المتَّحدة يأتي برنامج "نموذج جلسات الأمم المتَّحدة" بمثابة المحفل الَّذي يجمع الطلاب المشاركين من مختلف الجامعات لمناقشة ما يواجهه العالم في وقتنا الحاضر على مختلف الأصعدة بدءًا بقضايا الأمن الدَّوليّ والسَّلام، وحتَّى التَّمنية الاقتصاديَّة والاجتماعيَّة وحقوق الإنسان، فترسيخ فكرة أنَّ الحوار البنَّاء اليوم يمكنه أن يوصلنا للحلول غدًا هو أبرز ما ميَّز هذا المؤتمر لعام 2012م.

وفدٌ طلابيٌّ يشارك في برنامج \" نموذج جلسات الأمم المتَّحدة للجامعات 2012م\" بمملكة البحرين