|   12 أغسطس 2020م
السابقالتالي


 

كتب- هلال بن خلفان المعمري مكتب العلاقات الخارجيَّة:

        تستضيف الجامعة الأسبوع القادم 27 طالبًا من الولايات المتَّحدة الأمريكيَّة لدراسة اللّغة العربيَّة، وذلك خلال فترة الفصل الصَّيفي الحالي، ويستمرّ هذا البرنامج اللُّغوي الصّيفي المكثَّف مدَّة 8 أسابيع، بدءًا من تاريخ 16 يونيو 2013م، ويقام بالتَّعاون مع فرع مؤسَّسة (أميديست) التَّعليميَّة الأمريكيَّة في السَّلطنة.

        ويوفِّر هذا البرنامج دروسًا لغويَّةً يوميَّةً مكثَّفةً للُّغة العربيَّة للنَّاطقين بغيرها باستخدام منهجٍ موجَّهٍ لطلاب الجامعات الأمريكيَّة، حيث يأتي الطُّلاب المشاركون من عدَّة جامعاتٍ أمريكيَّةٍ مختلفةٍ ومستوياتٍ دراسيَّةٍ مختلفة منها الجامعيَّة والدِّراسات العُليا، وما يجمعهم هو دراسة اللُّغة العربيَّة سابقًا. فيما خصَّصت الفترة المسائيَّة يوميًّا للمحادثة مع النَّاطقين باللُّغة العربيَّة كلغتهم الأمّ، حيث أنتقت الجامعة عددًا من طلابها المُجيدين ليكونوا مرافقين للطُّلاب الضُّيوف لإكسابهم مهارات الحديث والحوار باللُّغة العربيَّة، وكذلك تعريفهم بالثَّقافة العربيَّة والتّراث العُماني الأصيل.

         وأعدَّت الجامعة بالتَّعاون مع مؤسَّسة (أميديست) برنامجًا ثقافيًّا مصاحبًا للطُّلاب يشمل زياراتٍ أسبوعيَّةً للمناطق السِّياحيَّة والتَّرفيهيَّة القريبة من ولاية نزوى، وكذلك زيارة للأسواق العُمانيَّة وبعض الأسر العُمانيَّة؛ للتَّعرُّف على العادات والتَّقاليد العُمانيَّة.

         ويهدف هذا البرنامج إلى تشجيع تعلُّم اللُّغة العربيَّة من غير أبنائها  وتعزيز استقطاب الجامعة للطُّلاب الأجانب، وكذلك ترويج السَّلطنة كوجهةٍ للطُّلاب الأجانب الدَّارسين للُّغة العربيَّة في ظلّ تزايد الاهتمام بدراسة اللُّغة العربيَّة والتَّعرُّف على الحضارة العربيَّة والإسلاميَّة من جميع أنحاء العالم.