|   07 أغسطس 2020م
السابقالتالي


الجامعة تحتفل بتكريم طلاب برنامج \"آفاق عالميَّة للدِّراسة الصَّيفيَّة2011\"  

تحت رعاية الأستاذ الدكتور أحمد بن خلفان الرواحي رئيس الجامعة- احتفل مكتب العلاقات الخارجيَّة بالجامعة الثلاثاء الماضي (27/12/2011م) بتكريم طلاب برنامج "آفاق عالميَّة للدِّراسة الصَّيفيَّة 2011م"، والذي نفذته الجامعة خلال فصل الصَّيف؛ إذ ابتعثت من خلاله مجموعةً من الطُّلاب إلى عددٍ من الجامعات العالميَّة بلغ عددهم واحدًا وثمانين طالبًا وطالبة؛ حيث شمل البرنامج ثلاث بعثاتٍ خارجيَّةٍ، كانت الأولى إلى جامعة روبرت جوردن في المملكة المتَّحدة، والثَّانية إلى مركز "كافيلام" لتعلُّم اللُّغة الفرنسيَّة في فرنسا ، أمَّا البعثة الثَّالثة فكانت وجهتها إلى جامعة ويسكونسن بأمريكا، وهدف البرنامج إلى إكساب الطُّلاب آفاقًا رحبةً في تحصيل العلوم والمعرفة، إلى جانب التَّعرف على ثقافاتٍ مختلفة؛ ممَّا يكون له بالغ الأثر في صقل مهارات الطُّلاب الدِّراسيَّة، والتَّكيُّف مع حضاراتٍ عريقةٍ مختلفة.

وقد بدأ الحفل بآيٍ من الذِّكر الحكيم، تلاها فيلمٌ وثائقيٌّ تعريفيٌّ بمكتب العلاقات الخارجيَّة بالجامعة؛ تضمَّن عرضًا تعريفيًّا بالجامعة ورسالتها وركَّز على نشأة مكتب العلاقات الخارجيَّة وأهمّ برامجه وأهدافه. بعد ذلك عرض مجموعةٌ من طلاب البرنامج تجاربهم الَّتي مرُّوا بها خلال فترة ابتعاثهم، وأهمُّ ما ميَّز رحلتهم العلميَّة، وأكثر ما شدَّهم في الدُّول المتعثين إليها. وقد ابتدأ الحديث الطَّالب وليد بن حمد الرَّواحي المبتعث إلى الولايات المتحدة الأمريكيَّة، وتحدَّث عن تجربته في الولايات المتَّحدة الأمريكيَّة، وبعض المواقف الَّتي مرَّ بها وزملاؤه، وطرق التَّعليم الَّتي شاهدها في مدارس الولايات المتَّحدة، وكيفيَّة احترام الشَّعب الأمريكي للوقت وأهميَّة الالتزام بمواعيده. بعد ذلك توَّلت الطَّالبتان سلوى بنت سعيد العنقوديَّة وعائشة بنت علي السِّيبانيَّة الحديث عن بعثة المملكة المتَّحدة، عقدتا من خلاله مقارنةً بين التَّعليم في المملكة المتحدة والتَّعليم في الدُّول العربيَّة وطبيعة الدِّراسة في كلٍّ منهما، وتطرَّقتا إلى بعض المواقف الَّتي مرَّتا بها أثناء ابتعاثهما. وفي ختام العرض تحدَّثت الطَّالبة أحلام بنت سيف الحوسنيَّة- رئيسة المجلس الطُّلابي والمبتعثة إلى جمهوريَّة فرنسا- عن بعثة فرنسا وطبيعة الدِّراسة فيها وما تميَّز به الشَّعب الفرنسي من حبٍّ للقراءة واحترام للكتاب. بعد ذلك فتح باب للإجابة عن تساؤلات الحضور.

واختتم الحفل بتكريم الطُّلاب المبتعثين إلى فرنسا وبريطانيا وأمريكا، إلى جانب تكريم طلاب  البعثة التَّدريبيَّة من مدرسة الصَّيدلة بالجامعة إلى جامعة مارتن لوثر بالجمهوريَّة الألمانيَّة، والبعثة التَّدريبية لطلاب مدرسة التَّمريض إلى مستشفى ناشيونال هارت بماليزيا.

الجامعة تحتفل بتكريم طلاب برنامج \"آفاق عالميَّة للدِّراسة الصَّيفيَّة2011\"