|   28 سبتمبر 2020م
السابقالتالي


  برنامج \"تواصل\" لخدمة المجتمع يبدأ أولى فعاليَّاته باستضافة أعضاء المجلس البلدي بمحافظة الدَّاخليَّة  برنامج \"تواصل\" لخدمة المجتمع يبدأ أولى فعاليَّاته باستضافة أعضاء المجلس البلدي بمحافظة الدَّاخليَّة

      في إطار الشَّراكة المجتمعيَّة والوطنيَّة بين الجامعة ومؤسَّسات المجتمع العُماني، استضافت جامعة نزوى ممثلةً في أمانة شؤون الطُّلاب يوم الثلاثاء الماضي (5/ 2/ 2013م) أعضاء المجلس البلدي لمحافظة الدَّاخليَّة. ويأتي تنظيم هذه الزِّيارة من خلال برنامج "تواصل" الَّذي يعدُّه مركز خدمة المجتمع بأمانة شؤون الطُّلاب بالجامعة، وكان في مقدِّمة مستقبلي أعضاء المجلس البلدي للمحافظة الأستاذ الدُّكتور أحمد بن خلفان الرَّواحي –رئيس الجامعة-، والدُّكتور صالح بن منصور العزري –مساعد رئيس الجامعة لشؤون الطُّلاب-، ومديرو مراكز أمانة شؤون الطُّلاب وموظَّفوها.

برنامج \"تواصل\" لخدمة المجتمع يبدأ أولى فعاليَّاته باستضافة أعضاء المجلس البلدي بمحافظة الدَّاخليَّة

تصوير- إبراهيم بن سيف العزري:     

       واستفتِح البرنامج بتلاوةٍ للذِّكر الحكيم، ثمَّ شاهد الأعضاء فيلمًا وثائقيًّا يحكي تاريخ الجامعة ونشأتها، ويعرض كليَّاتها وأهمَّ دوائرها ومراكزها، إضافةً إلى المنجزات الَّتي حقَّقتها الجامعة خلال السنوات التِّسع الماضية من عمرها، والتَّطلُّعات الَّتي تأمل أن تجعلها واقعًا معاشًا في القريب العاجل بإذن الله. وألقى الدُّكتور صالح العزري –مساعد الرَّئيس لشؤون الطُّلاب- كلمةً بهذه المناسبة؛ رحَّب في بدايتها بالضُّيوف أعضاء المجلس البلدي لمحافظة الدَّاخليَّة، وقال فيها: يُسعدني أنْ أهنِّئكم جميعًا فردًا فردًا بأن حِزْتُم الشَّرف ونِلتُم الثِّقة العالية من أهالي محافظة الدَّاخليَّة؛ أن ارْتضوكُم ورشَّحوكم لأنْ تكونوا ممثِّلين لهم في المجلِس البلديِّ للمحافظة. وما كان ذلك أن يكون لولا فضل الله عليكم، ثمَّ بفضل السِّياسة الحكيمة لمولانا حضرة صاحب الجلالة السُّلطان قابوس بن سعيد المعظَّم –حفظه الله ورعاه-، الَّذي أرسى قواعد العدل والشُّورى في هذا البلد المعطاء. وأضاف العزري: إنَّ جامعة نَزوى ما شيِّدتْ أركانها ولا توهَّجتْ معارفها إلَّا لتكون منارةً للعلم وموئلًا للرَّشاد يعمُّ نفعُها الفرد والمجتمع.. إنَّها امتدادٌ لعهدٍ علميٍّ ومعرفيٍّ زخرت به هذه المحافظة بالذَّات عبر تاريخها المُوغل في القدم. لذا كان لابدَّ أن تتجسَّد رسالة هذه الجامعة السَّامية في نشر الفكر الإيجابيِّ وإرساء التَّميُّز العلميِّ، وترسيخ هُويَّة الأمَّة وإرثها الحضاريِّ والإسلاميّ على أساسٍ من الإيمان الرَّاسخ بالله – عزّ وجلّ-، وعلى ولائها للوطن وجلالة السُّلطان.

     برنامج \"تواصل\" لخدمة المجتمع يبدأ أولى فعاليَّاته باستضافة أعضاء المجلس البلدي بمحافظة الدَّاخليَّة  بعد ذلك قدَّم رئيس الجامعة الأستاذ الدُّكتور أحمد بن خلفان الرَّواحي عرضًا تفصيليًّا عن الجامعة ورؤيتها ورسالتها وأهدافها، واستراتيجيَّتها، حيث أكَّد الأستاذ الدُّكتور للضيوف أنَّ الجامعة ذات نفعٍ عامّ، ونفعها مردوده يعود على المجتمع، وأنَّ لها ثلاث وظائف محوريَّة تتمثَّل في نشر المعرفة بالتعليم والتَّدريب، وإنتاج المعرفة وتسخيرها بالبحث العلمي والتَّطوير التِّقني، وخدمة المجتمع من خلال الإسهام الفاعل في التَّنمية المجتمعيَّة لكافَّة مكوِّنات المجتمع. كما تطرق الرَّواحي إلى عددٍ من المحاور، ومنها موضوع الجودة الشَّاملة وأن الجامعة مستمرةٌ في التَّطوير والتَّحسين من خدماتها، متطلِّعةً إلى أن تحصل على الاعتماد الدَّولي في مجال الجودة الأكاديميَّة. وأوضح رئيس الجامعة خلال عرضه أنَّ الجامعة تسخِّر جلَّ طاقاتها لخدمة المجتمع الجامعي والمجتمع العُماني بشكلٍ عام، وذلك من خلال عدَّة بنى أساسيَّة من بينها مركز خدمة المجتمع الّذي أنشأ ليكون رافدًا للنَّماء للمجتمع العُماني، وصندوق مساندة المتعلِّمين (معين) الَّذي أسِّس ليذلِّل العقبات والصُّعوبات الماديَّة والمعنويَّة أمام الطُّلاب ويضمن لهم استمرار مسيرتهم العلميَّة في الجامعة، وأشار إلى أنَّ الصُّندوق قد صرف إلى الآن ما مقداره (16,021,936) مليون ريالٍ عُماني. وفي جانب البحث العلمي قال الرَّواحي: إنَّ الجامعة حصلت على تمويل من مجلس البجث العلمي لستَّة مشاريع بحثيَّة، وموَّلت 25 مشروعًا بحثيًّا، بينما نشر باحثو الجامعة 161 بحثًا محكَّمًا، وستة كتب، و23 رسالة ماجستير، كما قامت الجامعة بثلاثة أعمالٍ استشاريَّة.

      وفي ختام عرضه توجَّه الأستاذ الدُّكتور رئيس الجامعة شكره وتقديره إلى المجلس البلدي لمحافظة الدَّاخليَّة بكافَّة أعضائه على تلبيتهم دعوة الحضور لبرنامج "تواصل". بعد ذلك أُخذ الضيوف الأعضاء في جولةٍ ميدانيَّةٍ في أرجاء الجامعة، حيث اطَّلعوا على أهمِّ مكوِّنات الجامعة، وعلى الحياة التَّعليميَّة فيها. وقد أبدى الأعضاء المشاركين في البرنامج إعجابهم وإشادتهم بالمستوى الَّذي وصلت إليه جامعة نزوى من رقيٍّ وتطوُّرٍ على كافَّة الأصعدة التَّنمويَّة.