|   12 أغسطس 2020م
السابقالتالي


 تحت شعار \"عُمان أرض الحضارة\".. طلاب الجامعة في المملكة المتَّحدة يحيُون يومًا ثقافيًّا عُمانيًّا

من جامعة برونل البريطانية- الطَّالبة سهام بنت خميس المعمرية:

        في إطار برنامج "آفاق عالميَّة للدِّراسة الصَّيفيَّة 2013م" لجامعة نزوى، والَّذي تنظّمه الجامعة كلَّ عامٍ بالتَّعاون مع مختلف الجامعات العريقة في دول العالم، نظَّم طلاب الجامعة المبتعثون إلى المملكة المتحدة يومًا مفتوحًا للعام الثَّاني على التَّوالي في جامعة برونِل تحت شعار "عُمان أرض الحضارة". وجاءت فكرة هذا اليوم المفتوح لإبراز الهُويَّة العُمانيَّة لدى طلاب جامعة برونل، والَّتي تضمُّ طلابًا من مختلف دول العالم، حيث هدف اليوم المفتوح إلى إيصال رسالة جامعة نزوى المتمثِّلة في نشر الفكر الإيجابيِّ وترسيخ هُويَّة الأمَّة وقِيمها وإرثها الحضاريِّ والإسلامي على أساسٍ من الإيمان الرَّاسخ بالله تعالى وعلى ولائها للوطن وجلالة السُّلطان، للوصول للغاية السَّامية المتأصِّلة في نشر المعرفة بما يكفل للطُّلاب التَّعلم والتَّزوُّد بالفضائل واكتساب مهارات الحياة، إلى جانب التَّعريف بالجامعة وما تحويه من كليَّاتٍ ودوائر ومراكز وأقسام، وما تقدِّمه من برامج تعليميَّة وخدميَّة في سبيل الرُّقي بالمنظومة التَّعليميَّة في الوطن والعالم العربي والعالم أجمع، وتمكين الطُّلاب من ممارسة الأنشطة الثَّقافيَّة خارج الوطن. وحظي اليوم المفتوح بزيارة العديد من الضُّيوف والأساتذة الأكاديميّين والموظَّفين في جامعة برونِل، وإلى جانب الكثير من الطُّلاب من مختلف الجنسيَّات.

تحت شعار \"عُمان أرض الحضارة\".. طلاب الجامعة في المملكة المتَّحدة يحيُون يومًا ثقافيًّا عُمانيًّا

         وقد رعى افتتاح اليوم المفتوح الأستاذة سالي تريفر -المديرة الأكاديميَّة لمركز اللُّغات الدَّولي بجامعة برونل-، وابتدأت فعاليَّات اليوم بالتَّرحيب بالضُّيوف بالحلوى والتَّمر والقهوة العُمانيَّة، والَّتي تحكي قصَّة كرم العُمانيِّين، بعدها قدَّم الطلاب السَّلام السُّلطاني الَّذي أبهر الحضور لسماع كلماته. وشمل اليوم المفتوح معرِضًا عُمانيًّا تجوَّل الضُّيوف في أقسامه، الّتي حوت قسمًا للحناء العُماني، وقسمًا للمأكولات العُمانيَّة، وقسمًا للكتابة باللُّغة العربيَّة، والَّذي نال إعجاب الجميع، وبادروا في طلب كتابة اسمائهم باللُّغة العربيَّة، إلى جانب قسمٍ لرسم لوحاتٍ لمناظر عُمانيَّة، وقسمٍ آخر يعرض العديد من الصُّور والمقاطع الَّتي تتحدَّث عن عُمان. كما شمل اليوم المفتوح قسمًا خاصًّا للزِّيّ العُمانيّ التَّقليديّ، واستوديو للتَّصوير، حيث شهد حضورًا كبيرًا من قبل الضُّيوف. واحتوى المعرض على قسمٍ للألعاب الشَّعبيَّة، وقسمٍ آخر يعرض صورًا عن عُمان ومعالمها الطّبيعيّة.

تحت شعار \"عُمان أرض الحضارة\".. طلاب الجامعة في المملكة المتَّحدة يحيُون يومًا ثقافيًّا عُمانيًّا

        وفي لقاءٍ مع الأستاذة فيونا -أكاديميَّة بجامعة برونل-؛ أعربت عن إعجابها الشَّديد باليوم العُماني، والَّذي نقل فكرةً رائعةً ومعلوماتٍ إضافيَّةً عن عُمان والعادات والتَّقاليد العُمانيَّة،تحت شعار \"عُمان أرض الحضارة\".. طلاب الجامعة في المملكة المتَّحدة يحيُون يومًا ثقافيًّا عُمانيًّا  قائلةً: استمتعت جدًّا باليوم العُماني؛ حيث جربتُ اللِّباس العُماني التَّقليدي والحناء العُماني. كما أنَّني لأوَّل مرَّة أتذوّق المأكولات العُمانيَّة، وأوجهه الشُّكر الجزيل لجامعة نزوى لتنظيمها هذا اليوم المفتوح  الذي يعكس الثَّقافة العُمانيَّة والعادات والتَّقاليد الَّتي قليلا ما كنَّا نعرف عنها. وأعجب الأستاذ دورمانيك بينسون -موظّف بمكتبة جامعة برونل- عن إعجابه الشَّديد بهذا اليوم وقسم الكتابة باللُّغة العربيَّة، كما شكر جامعة نزوى على مبادرتها الرَّائعة في القيام بمثل هذه الفعاليَّات خارج عُمان وتشجيع طلابها على ذلك.

        وفي لقاءٍ آخر مع جونيكير لوروز -طالبة في جامعة برونل- قالت: كنتُ أتمنى أن أجرِّب الحناء  والزّيّ العُماني، واليوم وجدتها الفرصة المناسبة في هذا اليوم أن يكون لي وجودٌ هنا؛ حيث جربت الزِّيَّ العُمانيَّ والحنّاء، والتقطت العديد من الصُّور في الاستوديو الَّذي قمتم بوضعه، وأنا سعيدةٌ جدًّا لحضوري هنا معكم، وأشكركم عل حسن التَّنظيم والأقسام المتعدِّدة الَّتي عرفتني على الكثر عن سلطنة عُمان وثقافتها.

        وبعد يومٍ عُمانيٍّ طويلٍ كان رائعًا بكلِّ المقايس، والَّذي نتج عن إعجاب الجميع وإشادتهم وشكرهم لإقامة مثل هذا اليوم، وجّه طلاب جامعة نزوى في برونل شكرهم الجزيل إلى رئيس جامعة نزوى الأستاذ الدُّكتور أحمد بن خلفان الرَّواحي على تشجيعه الدَّائم للطلاب للقيام بمثل هذه الفعاليات، ونصائحه الثَّمينة لهم في مواصلة الدِّراسة وانتهاز فرصة برنامج آفاق عالميَّة للدِّراسة الصَّيفيَّة بالتَّعلُّم المكثَّف، ونشر الثَّقافة العُمانيَّة، وشكروا كذلك مشرفي البعثة هناك، وعلى رأسهم المكرَّم الدُّكتور طالب بن عيسى السَّالمي – مساعد رئيس الجامعة للعلاقات الخارجيَّة، المشرف العام للبرنامج-، والدُّكتور عبدالله بن سيف التُّوبي –عميد كلية العلوم والآداب بالجامعة، والمشرف على بعثة بريطانيا-، على مساندته للطُّلاب في أيّامهم الأولى في بريطانيا، وإلى الأستاذ أفلح بن خلفان الحضرمي والأستاذة شيماء بنت سعيد العبيدانيَّة والأستاذة رقية بنت سعيد الفارسيَّة ـمشرفي الطُّلاب المبتعثين إلى جامعة برونل في المملكة المتَّحدة.

تحت شعار \"عُمان أرض الحضارة\".. طلاب الجامعة في المملكة المتَّحدة يحيُون يومًا ثقافيًّا عُمانيًّا

تحت شعار \"عُمان أرض الحضارة\".. طلاب الجامعة في المملكة المتَّحدة يحيُون يومًا ثقافيًّا عُمانيًّا

تحت شعار \"عُمان أرض الحضارة\".. طلاب الجامعة في المملكة المتَّحدة يحيُون يومًا ثقافيًّا عُمانيًّا