|   12 أغسطس 2020م
السابقالتالي


 الجامعة تُحيي أمسيّةً ترحيبيّة بالطّلاب الوافدين من عددٍ من الجامعات بالدّول العربيّة وأمريكا

تغطية الطّالبة- مـروة الحارثيّـة

تصوير الطالب- سالم الرّواحي:

       أحيت جامعة نزوى ممثلةً في مركز التّميّز الطّلابي مساء الأربعاء الماضي (3/ 7/ 2013م) أمسيّة ترحيبيّة احتفت فيها بالطّلاب الوافدين من خلال برنامج "تبادل تدريب طلاب الجامعات العربيّة" الّذي يقوم به مركز التّميّز الطُّلابي، وبرنامج "تعليم اللّغة العربية للنّاطقين بغيرها" (CLS)، والّذي ينظّمه خلال فصل الصّيف مكتب العلاقات الخارجيّة، ويستهدف عددًا من الطّلاب من الولايات المتّحدة الأمريكيّة.

الجامعة تُحيي أمسيّةً ترحيبيّة بالطّلاب الوافدين من عددٍ من الجامعات بالدّول العربيّة وأمريكا

        وشملت الأمسيّة الّتي أقيمت على مسرح مكتبة الجامعة عدّة فعاليّاتٍ وفقراتٍ ترحيبيّة بالطّلاب الوافدين، حيث قدّمت فرقة الفنون الشّعبيّة بولاية منح. ووجّه الأستاذ ناصر بن محمّد البهلاني –مدير مركز التّميّز الطُّلابي- كلمةً ترحبيّة للطّلاب الوافدين العرب والأجانب، وأوضح أنّ الجامعة نفتح آفاقها المعرفيّة والعلميّة لجميع الرّاغبين للتزّود بالعلم والفضائل من شتّى أنحاء العالم. وقال إنّ برنامجي تعليم اللّغة العربيّة للناطقين بغيرها وتدريب طلاب الجامعات العربية جزءٌ بسيطٌ من خطّة شاملة تندرج تحت مظلّة استراتيجيّة الجامعة في تطيبق رسالتها وتحقيق رؤيتها على أرض الواقع، ودعا البهلاني الطُّلاب الوافدين إلى استفادة من كلّ المعارف والأنشطة الّتي تنظّمها الجامعة، كما حثّهم على تقديم خبراتهم ومعارفهم إلى إخوانهم طلاب جامعة نزوى، في خطّوة للتّعارف والتبادل الثقافي والحضاري بين طلاب العالم.

الجامعة تُحيي أمسيّةً ترحيبيّة بالطّلاب الوافدين من عددٍ من الجامعات بالدّول العربيّة وأمريكا

        وتوالت فقرات الأمسية البهيجة بعرض فيديو عن الطبيعة البحرية في عُمان، كما ازدانت الأمسية بمشاركة الطّلاب الوافدين بتقديم فقرة منوّعة، حيث قدم طالبان أمريكيّان أغنية أمريكية من الترات الأمريكي القديم، وقاما بترجمتها إلى العربية. وقدم عددٌ من الطلاب عددًا من القصائد والخواطر باللغتين العربية والإنجليزية، وكانت هناك فقرةٌ للدبكة العراقية قدّمها أحد الطّلاب العراقيين وشارك فيها عددٌ من الطلاب العرب والأمريكيّين. كما شاهد الطّلاب الوافدون فيديو تعريفيّا بالجامعة، استمتع بعده الحضور بمتابعة مسرحية بعنوان "عودة عنتر بن شداد" لجماعة المسرح في جامعة نزوى، وتناولت المسرحية عدّة قضايا بقالب فكاهي منها: غلاء المهور ورفع أسعار السّلع في السوق. وفي الختام قدّمت الفرقة الموسيقية الوتريّة للبحرية السُّلطانيّة العُمانيّة عدة مقطوعاتٍ موسيقيّة أطربت بها الحضور.

الجامعة تُحيي أمسيّةً ترحيبيّة بالطّلاب الوافدين من عددٍ من الجامعات بالدّول العربيّة وأمريكاالجامعة تُحيي أمسيّةً ترحيبيّة بالطّلاب الوافدين من عددٍ من الجامعات بالدّول العربيّة وأمريكاالجامعة تُحيي أمسيّةً ترحيبيّة بالطّلاب الوافدين من عددٍ من الجامعات بالدّول العربيّة وأمريكا

        الجدير بالذكر أنّ جامعة نزوى تستقبل سنويّا كلّ صيف عددًا من طلاب الجامعات العربيّة في إطار برنامج تبادل عروض تدريب طلاب الجامعات العربية الّذي ينظمه المجلس العربي لتدريب طلاب الجامعات العربية، واستقبلت الجامعة هذا الصّيف ستةً وأربعين طالبًا وطالبةً من عددٍ من الجامعات العربية من مصر والسودان والعراق وفلسطين؛ وذلك للتّدرّب في مجالات اللّغة الإنجليزية والكمياء والفيزياء والصيدلة والمحاسبة والهندسة وإدارة الأعمال.

الجامعة تُحيي أمسيّةً ترحيبيّة بالطّلاب الوافدين من عددٍ من الجامعات بالدّول العربيّة وأمريكاالجامعة تُحيي أمسيّةً ترحيبيّة بالطّلاب الوافدين من عددٍ من الجامعات بالدّول العربيّة وأمريكا

        في حين استقبلت الجامعة مؤخّرًا 27 طالبًا من الولايات المتَّحدة الأمريكيَّة لدراسة اللّغة العربيَّة، وذلك خلال فترة الفصل الصَّيفي الحالي، ويستمرّ هذا البرنامج اللُّغوي الصّيفي المكثَّف مدَّة 8 أسابيع، ويقام بالتَّعاون مع فرع مؤسَّسة (أميديست) التَّعليميَّة الأمريكيَّة في السَّلطنة. حيث يوفِّر هذا البرنامج دروسًا لغويَّةً يوميَّةً مكثَّفةً للُّغة العربيَّة للنَّاطقين بغيرها باستعمال منهجٍ موجَّهٍ لطلاب الجامعات الأمريكيَّة، حيث يأتي الطُّلاب المشاركون من عدَّة جامعاتٍ أمريكيَّةٍ مختلفةٍ ومستوياتٍ دراسيَّةٍ مختلفة منها الجامعيَّة والدِّراسات العُليا، وما يجمعهم هو دراسة اللُّغة العربيَّة سابقًا. فيما خصَّصت الفترة المسائيَّة يوميًّا للمحادثة مع النَّاطقين باللُّغة العربيَّة كلغتهم الأمّ، حيث أنتقت الجامعة عددًا من طلابها المُجيدين (الشّركاء اللّغويّين) ليكونوا مرافقين للطُّلاب الضُّيوف لإكسابهم مهارات الحديث والحوار باللُّغة العربيَّة، وكذلك تعريفهم بالثَّقافة العربيَّة والتّراث العُماني الأصيل.

الجامعة تُحيي أمسيّةً ترحيبيّة بالطّلاب الوافدين من عددٍ من الجامعات بالدّول العربيّة وأمريكا