|   12 أغسطس 2020م
السابقالتالي


 طلاب برنامج آفاق عالميّة للدّراسة الصّيفيّة يحيون يومًا ثقافيّا عُمانيًّا في الولايات المتّحدة الأمريكيّة طلاب برنامج آفاق عالميّة للدّراسة الصّيفيّة يحيون يومًا ثقافيّا عُمانيًّا في الولايات المتّحدة الأمريكيّة

من أمريكا- تقرير: أحمد بن ناصر القصّابي:

       ضمن المناشط والفعاليات المصاحبة لبرنامج "آفاق عالمية للدّراسة الصّيفيّة" في الولايات المتحدة الأمريكية الّذي تنظمه جامعة نزوى كلّ عام، أقام الطلاب المبتعثون يومًا ثقافيّا في جامعة ويسكونسون حمل رسالة مفادها "عُماننا حضارة وعروبتنا أصالة وإسلامنا تسامح"؛ هدف إلى إبراز الجانب الحضاري للسلطنة، والتعريف بالمفردات التراثية والفنية والمعالم السياحية التي تزخر بها السلطنة كما حرص الطلاب كذلك على إظهار الحضارة العربية الإسلامية وامتدادها الجغرافي في الأندلس وشمال أفريقيا. كما تناول اليوم الثقافي الجانب الديني ومدى التسامح فيه؛ كان ذلك من خلال نشر ثقافة التفاهم والاعتدال، ونقل تجربة السلطنة العريقة إلى الأمم والشعوب، وحثهم على احترام المقدسات وتقدير الأنبياء، واحترامهم ونبذ الكراهية والعنف والتطرّف، وتبيين دور ومكانة المرأة العُمانية، وربط ذلك كله بما تحقق في العهد الزاهر الميمون لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه

طلاب برنامج آفاق عالميّة للدّراسة الصّيفيّة يحيون يومًا ثقافيّا عُمانيًّا في الولايات المتّحدة الأمريكيّة طلاب برنامج آفاق عالميّة للدّراسة الصّيفيّة يحيون يومًا ثقافيّا عُمانيًّا في الولايات المتّحدة الأمريكيّة طلاب برنامج آفاق عالميّة للدّراسة الصّيفيّة يحيون يومًا ثقافيّا عُمانيًّا في الولايات المتّحدة الأمريكيّة

      كانت بداية اليوم الثقافي بالسلام السلطاني، تلاه برنامج مبسط اشتمل على التعريف ببرنامج "آفاق عالمية للدّراسة الصّيفيّة" والأبعاد المرجو تحقيقها من خلاله تلا ذلك آيات من الذكر الحكيم، ثم بعد ذلك كان الدور لإبراز الحضارة العُمانية واتصالها بالحضارات الأخرى، وذلك في عرض مسرحي، فكرة الطالبة شيخة الفجرية، والذي تحدث عن مدى عمق التاريخ العُماني في الجانب الصحفي وظهور أول صحيفة عمانية في زنجبار وهي "النجاح" في عام 1911م، والذي ترأس تحريرها العلامة أبي مسلم ناصر بن سالم البهلاني، وكذلك جريدة "الفلق" التي صدرت عام 1920م، والتي تناوب على رئاسة تحريرها نخبة من الكتاب العُمانيين كان أبرزهم الشّيخ هاشل بن راشد المسكري. وقد اشتمل البرنامج كذلك على فقرة للطلاب تحدثوا من خلالها في كلمات معبرة عن البرنامج وما اكتسبوه خلال وجودهم في الولايات المتحدة الأمريكية، قاصين للحضور بعض المواقف التي واجهتهم بين الدراسة والبرامج التثقيفية والحياة بشكل عام.

طلاب برنامج آفاق عالميّة للدّراسة الصّيفيّة يحيون يومًا ثقافيّا عُمانيًّا في الولايات المتّحدة الأمريكيّة طلاب برنامج آفاق عالميّة للدّراسة الصّيفيّة يحيون يومًا ثقافيّا عُمانيًّا في الولايات المتّحدة الأمريكيّة طلاب برنامج آفاق عالميّة للدّراسة الصّيفيّة يحيون يومًا ثقافيّا عُمانيًّا في الولايات المتّحدة الأمريكيّة

      كما صاحب هذا اليوم معرض اشتمل على أركان متعدّدة، أولها تحدث عن التسامح الديني  كأسلوب حياة ومبدأ أصيل وعقيدة ومدى احترام حوار الحضارات والمواطنة والتعايش وحرية العبادة ونبذ فكرة حروب الأديان وصدام الحضارات، وتضمّن هذا الركن على العديد من اللوحات والمطويات التي تبين وتشرح الحياة الدينية والحياة العامة في السلطنة وفي الأمة الإسلامية ومدى التعايش الذي يتمتع به كل أطياف المجتمع، وتعرف بالاهتمام بمكانة المرأة في الإسلام، وإضافةً إلى ذلك كانت هنالك شاشة لعرض أفلام تعريفية عن الإسلام وتصحيح لبعض الأفكار المغلوطة عنه. الجدير بالذكر هنا أن المسلمين المقيمين في مدينة إوشكوش شاركوا الطلبة العمانيين في هذا الركن.

طلاب برنامج آفاق عالميّة للدّراسة الصّيفيّة يحيون يومًا ثقافيّا عُمانيًّا في الولايات المتّحدة الأمريكيّة طلاب برنامج آفاق عالميّة للدّراسة الصّيفيّة يحيون يومًا ثقافيّا عُمانيًّا في الولايات المتّحدة الأمريكيّة طلاب برنامج آفاق عالميّة للدّراسة الصّيفيّة يحيون يومًا ثقافيّا عُمانيًّا في الولايات المتّحدة الأمريكيّة طلاب برنامج آفاق عالميّة للدّراسة الصّيفيّة يحيون يومًا ثقافيّا عُمانيًّا في الولايات المتّحدة الأمريكيّة

       وقد كان في الزاوية الأخرى الركن العماني، والذي سعى الطلاب من خلاله إلى التعريف بالسلطنة كموقع جغرافي وكقيادة رشيدة من لدن حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم- حفظه الله ورعاه-، وإلى إبراز الموروث الحضاري لعُمان، والذي ترجم في ثناياه أهم العادات والتقاليد العمانية وتنوع الأزياء التقليدية وجمالها، وتعدد المأكولات العمانية التقليدية، وغيرها من الموروثات التي تعكس أصالة هذا البلد، وقد عبروا عنها أيضًا من خلال أداء فن العازي والشلة ومن خلال اللوحات والتصاميم. كما تضمن الركن كذلك شاشة لعرض مقاطع عن السلطنة للتعريف بها وأهم المعالم المدرجة ضمن قائمة التراث العالمي، وتم توزيع الخرائط والأقراص للزوار التي مولتنا بها وزارة السياحة مشكورةً، والتي تحكي عن المواقع السياحية الرائعة التي تزخر بها السلطنة.

طلاب برنامج آفاق عالميّة للدّراسة الصّيفيّة يحيون يومًا ثقافيّا عُمانيًّا في الولايات المتّحدة الأمريكيّة طلاب برنامج آفاق عالميّة للدّراسة الصّيفيّة يحيون يومًا ثقافيّا عُمانيًّا في الولايات المتّحدة الأمريكيّة طلاب برنامج آفاق عالميّة للدّراسة الصّيفيّة يحيون يومًا ثقافيّا عُمانيًّا في الولايات المتّحدة الأمريكيّة طلاب برنامج آفاق عالميّة للدّراسة الصّيفيّة يحيون يومًا ثقافيّا عُمانيًّا في الولايات المتّحدة الأمريكيّة طلاب برنامج آفاق عالميّة للدّراسة الصّيفيّة يحيون يومًا ثقافيّا عُمانيًّا في الولايات المتّحدة الأمريكيّة

        وكجانب تعريف الزوار باللبس العماني أتيح لهم فرصة ارتداء الأزياء العُمانية في جانب آخر من ثنايا هذا الركن، وقد كان هنالك ركن للتعريف عن أصالة الحضارة العربية الإسلامية اشتمل الركن على لوحات تظهر الامتداد الجغرافي للحضارة العربية في الأندلس والشواهد التي توضح ذلك كقصر الحمراء الذي يعدّ أحد العناوين البارزة على التواصل الحضاري بين المسلمين وأوروبا، كما تضمن الركن كذلك قسمًا للتعريف باللغة العربية، وقد أتيح للزوار فرصة كتابة أسمائهم باللغة العربية، وتحدث الطلاب كذلك في هذا الركن عن أبرز العلماء والمفكرين العرب الذي ساهموا في تأسيس العديد من العلوم كعلوم الرياضيات والطب. وقد كان الركن الأخير للمأكولات العمانية الشعبية والذي قدم من خلاله للزوار أشهى الأطباق العمانية كـ"لقمة القاضي"، واستمتع الزوار كذلك بتناول الحلوى والقهوة العُمانية. ورافق المعرض بعض المناشط الترفيهية كلعبة شد الحبل، والذي تنافس فيها الطلبة العمانيون مع الحضور الأمريكي وانتهت بفوز الطلبة العُمانيين.

طلاب برنامج آفاق عالميّة للدّراسة الصّيفيّة يحيون يومًا ثقافيّا عُمانيًّا في الولايات المتّحدة الأمريكيّة طلاب برنامج آفاق عالميّة للدّراسة الصّيفيّة يحيون يومًا ثقافيّا عُمانيًّا في الولايات المتّحدة الأمريكيّة طلاب برنامج آفاق عالميّة للدّراسة الصّيفيّة يحيون يومًا ثقافيّا عُمانيًّا في الولايات المتّحدة الأمريكيّة طلاب برنامج آفاق عالميّة للدّراسة الصّيفيّة يحيون يومًا ثقافيّا عُمانيًّا في الولايات المتّحدة الأمريكيّة

       وقد لاقى هذا اليوم الكثير من الاستحسان من قبل مرتاديه، والذين عبروا عن إعجباهم بما تناوله هذا اليوم الثقافي في معرضه ومناشطه شاكرين للجهود المبذولة في إقامته، آخذين أفكارًا عن السلطنة كحضارة وعن الإسلام ما يعينهم على  فهمه وفهم الحياة العامة للمسلمين.

طلاب برنامج آفاق عالميّة للدّراسة الصّيفيّة يحيون يومًا ثقافيّا عُمانيًّا في الولايات المتّحدة الأمريكيّة طلاب برنامج آفاق عالميّة للدّراسة الصّيفيّة يحيون يومًا ثقافيّا عُمانيًّا في الولايات المتّحدة الأمريكيّة